تنظيم البطولة الإقليمية للعدو الريفي بايت أيعزة ضواحي تارودانت

آخر تحديث : السبت 6 ديسمبر 2014 - 5:50 مساءً
2014 12 06
2014 12 06

دنيا بريس/ موسى محراز

بتنسيق وتعاون مع السلطات المحلية وبلدية أيت إيعزة، وتحت شعار “الرياضة المدرسية مجال لتكريس القيم وتقوية الشعور بالانتماء للمدرسة”، وتخليدا لذكرى عيد المسيرة المظفرة وعيد الاستقلال، عرفت حلبة السباق بالجماعة الحضرية أيت إيعزة على بعد ثماني كيلومترات عن مدينة تارودانت، على مستوى الطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين أكادير ورزازات مرور بحاضرة سوس، مع الساعات الأولى من صباح يوم السبت 6 دجنبر تنظيم البطولة الإقليمية للعدو الريفي، التظاهرة التي اشرف نائب وزارة التربية الوطنية ومفتش مادة التربية البدنية والمسؤول عن النشاط الرياضي المدرسي بالنيابة، وبحضور عدد من الضيوف على رأسهم الكاتب العام للعمالة ورئيس مصلحة المواد البشرية ومنتخبين ومفتش مادة التربية البدنية المسؤول عن النشاط الرياضي ثم أساتذة مادة التربية البدنية، التظاهرة الرياضية والتي توجت مشاركة العديد من الفرق الرياضية التابعة للمؤسسات التعليمية بنيابة تارودانت، عرفت نجاحا كبيرا، سواء من حيث التنظيم والتأطير، ومع بداية النشاط الرياضي استمع الحضور للنشيد الوطني، بعد ذلك أعطيت انطلاقة التظاهرة بسباق خاص بفئة براعم إناث والمسافة المحددة بلغت 2000م، كانت نتيجتها الأولى لصالح البرعومة خولة المساعدي عن إعدادية الدرفوفي الثانوية، التي احتلت الصف الأول متبوعة بكل من خديجة الناصري عن إعدادية سيدي واعزيز في الصف الثاني، ثم البطلة الواعدة أسماء بن دغان في الصف الثالث إعدادية الدرفوفي. أما بالنسبة لمسابقة براعم ذكور وبنفس المسافة، فقد احل البطل الواعد منير العلولي الصف الأول عن إعدادية السعديين الثانوية بايت إيعزة، فيما احتل كل من معاد التمري الصف الثاني يليه سعيد الدقاقي من نفس المؤسسة. أما فئة الصغيرات والمسافة كذلك 2000 م، فقد كان الصف الأول من نصيب حسناء كلميز عن الثانوية الإعدادية محمد السادس بتالوين، فيما عاد الصف الثاني لزميلتها حسناء الوافي من نفس المؤسسة، متبوعة بلطيفة حداق من مؤسسة الفضيلة في الصف الثالث. فئة الصغار هي الأخرى لم تخل من التشويق، فقد بدا التنافس مع انطلاق المسابقة بين ثلاثة عدائين، وكانت الغلبة في الأخير للبطل الصغير عبد العالي العبيدي عن إعدادية تازمورت متبوعا بعبد الصمد بلعيادي عن ثانوية رحال المسكيني الإعدادية، أما الصف الثالث فقد كان من نصيب حمزة أمركاس عن إعدادية تازمورت. أما فيما يخص فئة الفتيات والمسافة كذلك3000 م، فقد عاد الصف الأول للفائزة أوراغ عن إعدادية الدرفوفي، تليها سعيدة عكني عن إعدادية المهارة في الصف الثاني متبوعة بأسماء النوحي من نفس الإعدادية. وتوالت المسابقات بإعطاء الانطلاقة لفئة الفتيان والمسافة 4000 م، حيث كان الحظ في صالح جمال بيكورن عن إعدادية زكموزن، وفي الصف الثاني صلاح الدين أكضيض عن الثانوية التأهيلية ابن سليمان الروداني، فيما احتل أيوب نايت القاضي عن إعدادية تازمورت الصف الثالث. أما بخصوص فئة الشابات والمسافة 3000م،فقد عاد الصف الأول وكما كان توقعا ليلى مجدال عن الثانوية التأهيلية الشفشاوني، والتي تغلبت على كل من فتيحة أركان عن الثانوية التأهيلية ابن سليمان الروداني في الصف الثاني والبطلة وأسماء عن الثانوية التأهيلية الحسن الثاني. أما فيما يتعلق بمسابقة الشبان والمسافة التي يجب قطعها حددت في 5000م، فقد احتل الصف الأول في هذه المسابقة صابر نديوس عن مؤسسة ابن ماجة، متبوعا بكل من زكرياء تكرواي عن مؤسسة مولاي يوسف في الصف الثاني ثم معاد كزرار عن ثانوية الفضيلة الإعدادية في الصف الثالث. وفي نهاية التظاهرة الرياضية فقد اشرف النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والوفد المرافق له على توشيح الفائزين بالمراتب الثلاثة الأولى بميداليات الاستحقاق الرياضي، كما حصل الفائزون كل على حدة على بذلة رياضية.

 2014-12-06-09-32-02-059 2014-12-06-12-56-41-190 2014-12-06-13-22-33-269

للمزيد من الصزر المرجو زيارة صفحتنا على الفيسبوك

هنا