توضيح من المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة

آخر تحديث : الثلاثاء 30 أغسطس 2016 - 7:28 مساءً
2016 08 30
2016 08 30
توضيح من المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة
C

في اول ردة فعل على اثر الضجة الاعملامية التي تلت ظروف وضع ام وليدها بساحة المستشفى الاقليمي المختار السوسي بتارودانت، توصلت جريدة ” دنيا بريس ” ببيان من المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة،ة  وهذا نص البيان: نشرت الجريدة الالكترونية”هسبريس” يوم السبت 27 غشت 2016 خبرا صحفيا تحت عنوان: ” أسرَة تتهم أطرا صحيّة بقتل طفلها المنتظر في مشفى تارودانت”. إثر ذلك قامت المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة بإجراء بحث في الموضوع، حيث تبين لها أنه بتاريخ15غشت 2016، استقبلت السيدة “غزلان.ح”، 26 سنة، بالمركز الصحي لكفيفات مستوى ثاني مع دار الولادة، من طرف المولدة،حيث تبينبعد الفحص السريري أن حالة الجنين الصحية كانت حرجة “غياب نبضات القلب لدى الجنين” وتستدعي إحالتها على المركز الاستشفائي الاقليمي بتارودانت،حيث تم استشفاؤها في مصلحة الولادة، وخضعت إثر ذلك لعدة فحوصات من طرف طبيب النساء والتوليد، وتبين، بعد الفحص بالصدى، مايؤكد نتيجة الفحص الأولي بوفاة الجنين، وتقرر ولادتها بطريقة طبيعية. وفي يوم الخميس 18/08/2016 في الساعة 1و 40 دقيقة أرادت السيدة “غزلان.ح” الخروج من قاعة الولادة،وتم منعها من طرف المولدة، وذلك نظرا لحالة المخاض التي كانت عليه. وفي نفس اليوم في الساعة الثانية صباحاتمت الولادة بوضع جنين ذكر متوفى،كما كان مشخصا خلال الفحص الأولي. ومن ثمة فإن هذه المغالطات تضرب عرض الحائط المجهودات التي تبذلها الأطر الطبية والتمريضية من أجل توفير خدمات صحية للمواطنات والمواطنين، بل من شأن ذلك أن يمس بمصداقية مهنيي الصحة الذين يشتغلون ليل نهار وفي ظروف صعبة إيمانا منهم بنبل رسالتهم الإنسانية قبل كل شيء. ومن جهة أخرى، تشير المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس إلى أن صحة المواطنين يجب أن تظل في منأى عن المزايدات السياسوية، بل كان حريا بالسيد ممثل المجتمع المدني أن يراسل أو يتصل بالمسؤولين محليا أو جهويا أو مركزيا من أجل فتح تحقيق في الموضوع ومعرفة الحقيقة وليس الاستماع لطرف واحد. وعليه فإن المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة تدعو إلى ضرورة التأكد من صحة المعلومات ومصداقية مرجعيتها تجنبا لكل ما من شأنه بث مغالطات وأخبار زائفة، خاصة حينما يتعلق الأمر بصحة وسلامة المواطنات والمواطنين.

المصدر - المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة