توضيح من المكتب الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بالصخيرات- تمارة

آخر تحديث : الجمعة 28 نوفمبر 2014 - 3:33 مساءً
2014 11 28
2014 11 28

دنيا بريس

توضلت الجريدة بتوضيح بخصوص ما نشر بجريدة الأخبار حول لقاء نظمه المكتب الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بالصخيرات- تمارة، جاء فيه

تطرقت جريدة ” الأخبار ” في عددها رقم 627 ليوم الجمعة 28 نونبر 2014، للقاء الذي نظمه الفرع الإقليمي للحزب التقدم والاشتراكية بالصخيرات- تمارة بمنزل السيد حسن حراكة بجماعة سيدي يحي زعير، والذي ترأسه الأمين لحزب التقدم والاشتراكية السيد محمد نبيل بنعبد الله، وفي هذا نطلب منكم العمل على نشر التوضيح التالي : – اللقاء الذي تم عقده بمنزل السيد حسن حراكة، عضو المكتب الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بالصخيرات – تمارة وعضو المجلس الجماعي لسيدي يحي زعير، يأتي في إطار اللقاءات والاجتماعات التي تعقدها القيادة الوطنية للحزب على المستوى جميع فروعها الإقليمية. ويعتبر هذا اللقاء الثالث في مسلسل اللقاءات التي عرفتها عمالة الصخيرات-تمارة في الفترة الأخيرة. كما ستليه لقاءات أخرى بباقي جماعات العمالة؛ – اللقاء عرف مشاركة أكثر من 60 شخصا ينتمي غالبيتهم إلى هيئات المجتمع المدني بالجماعة، وقد عرف مناقشة مشاكل ساكنة الجماعة خصوصا الشباب منهم؛ – خبر محاصرة المنزل الذي عرف اللقاء من طرف الساكنة كذب وافتراء وخالي من الصحة والموضوعية التي تتطلبها الصحافة. خصوصا وان ساكنة وممثلي جمعيات الأحياء خصصوا استقبالا تميز بالحفاوة والتقدير والاحترام للأمين العام للحزب؛ – بعد مغادرة الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية لمكان اللقاء، قام مجموعة من المواطنين بتقديم شكايات وطلبات للسيد محمد نبيل بنعبد الله ملتمسين منهم التدخل لمعالجتها، وهذا الأمر دائم الحدوث في جميع اللقاءات التي يعقدها الأمين العام. – مناضلي حزب التقدم والاشتراكية يؤمنون أن إرجاع ثقة المواطنين بالأحزاب لا يمكن حصوله إلا بتقوية العمل عن القرب والاستماع إلى هموم وانشغالات المواطن، وهذا ما تجسده القيادة الوطنية للحزب التي تعمل دائما على تعزيز التواصل مع الساكنة وفي أماكن عيشهم حتى تلك المتواجدة في المناطق الفقيرة.