جديد البديل الديموقراطي

آخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 2:29 مساءً
2015 07 29
2015 07 29

قرر ” البديل الديموقراطي ” المنشق عن حزب الاتحاد الاشتراكي ترك الصلاحية لمناضلاته ومناضليه في المشاركة في الانتخابات الجماعية بلوائح ومرشحين مستقلين تحت شعار ” البديل الديمقراطي “. وجاء القرار حسب بلاغ للجنة التنسيق الوطنية ” نظرا لعدم استكمال الشروط القانونية للتأسيس قبل الانتخابات الجماعية “. وأرجأت اللجنة في اجتماعها الأسبوعي يوم الثلاثاء 28يوليوز الجاري عقد المؤتمر التأسيسي إلى مابعد الانتخابات. وقال البلاغ ” على ضوء توصل البديل الديمقراطي يوم 24 يوليوز 2015 بوصل إشعار بمطابقة شروط وإجراءات تأسيس حزب البديل الديمقراطي لأحكام القانون التنظيمي رقم 29.11 المتعلق بالأحزاب السياسية من طرف وزارة الداخلية، فقد انكبت لجنة التنسيق الوطنية على تدارس إجراءات التحضير المادي والأدبي للمؤتمر الوطني التأسيسي للحزب، وخلصت النقاشات إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير مع منسقي الأقاليم والجهات الذين سوف تتم دعوتهم للاجتماع عما قريب للمصادقة على الإجراءات التحضيرية للمؤتمر التأسيسي الذي تقرر مبدئيا عقده مباشرة بعد الاستحقاقات الانتخابية المقبلة لسنة 2015، ولهذا الغرض تم تكليف عدد من اللجن بالانكباب على الإعداد التنظيمي والمادي للمؤتمر. وتوقف الاجتماع عند سير وضع مناضلات ومناضلي البديل الديمقراطي لترشيحاتهم لانتخابات الغرف المهنية، وإذ يثمن الجهود التي بدلها المناضلات والمناضلين للترشح بشكل مستقل يدعو عموم الهيأة الناخبة بالغرف للتجاوب والتصويت على مرشحي ومرشحات البديل الديمقراطي في هذه الاستحقاقات الانتخابية». ووجهت اللجنة التنسيقية لتأسيس الحزب الجديد نداء إلى المواطنين والمواطنات من أجل ” المشاركة المكثفة في الانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة، باعتبارها السبيل لجعلها محطة في تجاه تعزيز الديمقراطية المحلية والجهوية والمشاركة الفعلية للمواطن في صنع القرار، وهذا لن يتأتى إلا عبر إفراز نخب سياسية كفؤة ونظيفة قادرة على تحمل المسؤوليات الملقاة على عاتقها”. ولم يفت الاجتماع استحضار وفاة الراحل محمد العربي المساري مشيرا إلى مناقبه وخصاله ومواقفه الوطنية والزاد الفكري الذي أغنى به الخزانة الوطنية. احداث انفو