جريمة خيالية باولاد تايمة

آخر تحديث : الأربعاء 21 سبتمبر 2016 - 5:38 مساءً
2016 09 21
2016 09 21

عكس ما تم تداوله، حيث تناقلت بعض الواقع الالكترونية بحر الاسبوع الماضي، خبر جريمة قتل كان السوق البلدي باولاد تايمة ضواحي تارودانت مسرحا لها، وقد لقي شايا حتفه على اثر تعرضه لطعنة غادرة بواسطة سكين، سقط على هذا الاخير مضرجا في دمائه، وان سبب ارتكاب الجريمة راجع بالاساس الى تصفية حسابات بين الضحية والمتهم، وأن هذا الاخير استغل ازدحام السوق بالمتبضعين وسدد طعنات للضحية البالغ من العمر 34 سنة،نفى مصدر امني الخبر، مشيرا في تعليقه حول ما تمت الاشارة اليه، ان مصلحة المداومة بمفوضي الشرطة باولاد تايمة، وبعد توصلها بخبر اصابة احد الاشخاص بجروح على مستوى يده اليسرى دون ذكر السبب، انتقلت عناصر الشرطة القضائية الى عين المكان وسط السوق البلدي، حيث معاينة شاب مصاب بجروح بواسطة الة حادة، واثناء البحث الذي اجري بمسرح الحادث، تبين ان الضحية هو من اصاب نفسه بواسطة سكين، كان وقتها هذا الاخير تفوح منه رائحه الخمر، تقرر حينها احالته على المستشفى المحلي لتلقي العلاج. واستمرار في البحث والتقصي، وبعد احالة المصاب على المصلحة الامنية في اطار اتمام البحث، خلاله نفى المستمع اليه تعرضه لاعتداء من أي طرف، مؤكدا انه وبعد ان لعب المسكر براسه، قام بتسديد ضربات مسترسلة ليده اليسرى، الشيء الذي اكدته اسرة المصرح في شخص شقيقه ووالده، اللذان اضافا ان الضحية اعتاد اصابة نفسه بجروح كلما تناول الخمر، ووفقا لتعليمات النيابة العامة في الموضوع، تم اخلاء سبيل وتسليمه لاسرته.