جريمة قتل ام وفاة طبيعية بجماعة تزي نتاست اقليم تارودانت

آخر تحديث : الأحد 8 فبراير 2015 - 1:02 مساءً
2015 02 08
2015 02 08

دنيا بريس/ موسى محراز شرعت عناصر الدرك بالمركز الترابي بأولاد برحيل، مؤازرة بفرقة امنية تابعة للمركز القضائي بسرية تارودانت، في البحث والتقصي لفلك لغز وفاة فقيه مسجد دوار زوزماط بالجماعة القروية تزي نتاست قيادة تافنكولت دائرة اولاد برحيل إقليم تارودانت، وذلك في ظروف غامضة، حيث تم العثور على جثة الضحية مرمية في مكان منزو غير بعد عن الجماعة، من طرف احد المارة، مما عجل بالإبلاغ عن الحادث لدى السلطات المحلية ثم رجال الدرك، وفور وصل الفرق الامنية الى عين المكان ومعاينة جثة الهالك، تقرر احالة الجثة على مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي قصد اخضاعها لتشريح طبي وتحديد اسباب الوفاة. وحسب شهود عيان فان الضحية قيد حياته تخلف في يوم الحادث عن الصلوات الثلاث، أي صلاة الفجر والظهر ثم العصر، غيابه هذا والغير المألوف دفعت بالمصلين الى الاستغراب، خاصة وان الضحية قيد حياته لا يتفانى في تأدية واجبه الديني، لتأتي المفاجأة قبل صلاة يوم مغرب يوم السبت بالعثور عليه بمسرح الحادث، تضاربت الاراء حينها بين الوفاة طبيعية ثم العكس، وحسب نفس المصادر فانه من المرجح ان يكون الضحية قد تعرض لاعتداء نتج عنه وفاته، خاصة بعد اكتشاف رضوخ على مستوى وجه الضحية، لتبقى بذلك كل التكهنات واردة في اسباب الوفاة في انتظار ما ستكشف عنه التحريات المستقبيلة والانتهاء من التحقيق ونتائج الخبرات الطبية.