جماعة المهادي تحت رحمة العطش والسبب؟!

آخر تحديث : الخميس 31 أغسطس 2017 - 10:40 صباحًا
2017 08 31
2017 08 31
دنيا بريس/ العربي الكرداني

تعيش دواوير جماعة المهادي اقليم تارودانت، على وقع نقص حاد في الماء الشروب،فما كادت تشتد حرارة فصل الصيف ،حتى جفت مياه الثقب المائي الذي يزود سبعة دواوير مكونة لفدرالية البور للماء الصالح للشرب ، بهذه المادة الحيوية، اشتد غضب المواطنين لما علموا ان سبب جفاف الثقب كان ناتجا عن اقدام احد اعضاء المكتب المسير، على حفر بئر تقليدية بقطر متر و نصف و على عمق كبير، وعلى مسافة قريبة من الثقب المائي المزود للسكان بالماء المتواجد بدوار اموسلك جماعة تدسي اسندالن. ومما زاد من امتعاضهم و سخطهم، تعنت ورفض العضو الجماعي لطلبات واستعطافات من جهات عدة، لتزويد الساكنة بالماء من البئر الذي يستعمله لاغراض فلاحية، ضاربا بواجبه الديني والاخلاقي والسياسي عرض الحائط. ومعروف ان هذا العضو أسرع لشراء بئر بأحد دواوير تدسي، فور علمه برغبة فدرالية البور شراءه، لتعزيز مخزون مياه الشرب للساكنة، ومن ضمنهم أبناؤه وعشيرته، فاستولى على البئر.