جنديان ضمن شبكة لتزوير شهادات تأمين السيارات بجهة سوس ماسة درعة

آخر تحديث : الأربعاء 26 أغسطس 2015 - 2:12 مساءً
2015 08 26
2015 08 26

بعد مجموعة من التحريات ورصد خطوات عدد من المشتبه بهم، وتحت إشراف القيادة الجهوية للدرك الكائن مقرها بأكادير، تمكنت عناصر المركز القضائي بسرية تارودانت، على مراحل متفرقة، من تفكيك عصابة وصفت بالإجرامية تنشط على مستوى ولاية أكادير وتارودانت وأولاد برحيل وبلدية الكردان ثم وارزازات، تتكون من سبعة أفراد، ويتعلق الأمر بجنديين بمدينة أكادير، وصاحب وكالة تأمين بتارودانت، شقيقين يمتلكان مكتبة بسبت الكردان، إضافة إلى شخص آخر يتحدر من أولاد برحيل، ثم آخر من مدينة وارزازات. أما اكتشاف أفراد العصابة وحسب مصدر أمني، فقد جاء على إثر حملة أمنية استهدفت الدراجات النارية، ثبت من خلال معاينة بعض الوثائق المدلى بها أن هذه الأخيرة يشوبها العور، أي أنها مزورة، حينها تقرر فتح تحقيق مع المعني بالأمر، لتكتشف المصالح الأمنية بعد تعميق البحث مع المعني بالأمر الأول في النازلة، إلى وجود شبكة مختصة في تزوير وثائق الدراجات النارية وكذا السيارات. وبعد تحديد هوية أحدهم، تقرر وتحت إشراف النيابة العامة بأكادير، الانتقال من بيت المشتبه به الثاني والذي ورد اسمه بحضور المستمع إليه، حينها أسفرت عملية تفتيش دقيق، خضع له منزل الظنين، عن العثور على المعدات التي يعتمد عليها في عملية تزوير الوثائق، ويتعلق الأمر بحاسوب، أقراص مدمجة، وبعض الوثائق. هذا وقد أسفر البحث المجرى مع الظنين الثاني تورط ظنين ثالث في شخص شقيق المتهم سالف الذكر، واسترسالا في البحث والتقصي توصلت الفرقة الأمنية بالمركز القضائي بسرية الدرك بتارودانت، إلى تورط أفراد آخرين في قضية التزوير التي يعاقب عليها القانون، وبعد تحديد هوية باقي الأظناء، تحركت عجلات سيارة رجال الدرك في اتجاه باقي العناصر المبحوث عنها، حيث تمكن العناصر الدركية من إيقاف صاحب وكالة تأمين بحي المحائطة خارج أسوار تارودانت، من ثمة تحركت الفرقة الأمنية في اتجاه أولاد برحيل، حيث تم إيقاف متهم آخر، أما على مستوى مدينة أكادير، فقد تم إيقاف الجنديين بعد أن ورد اسمهما بمحضر المستمع إليهم في النازلة، وبعد المواجهة، ثبت لدى المصالح الأمنية وحسب المصدر ذاته، أن مهمة الجنديين تقتصر على تحرير شواهد سكنى مزورة، يعتمد عليها في الحصول على وثائق التأمين بمدن الصحراء المغربية.