حالات الغش في امتحانات الباكالوريا انخفظت بـ 60 % مقارنة مع نفس الدورة سنة 2016

آخر تحديث : الجمعة 9 يونيو 2017 - 3:49 صباحًا
2017 06 09
2017 06 09

خلص محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يوم أمس الخميس، أن اليومين الأولين من اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا (6 و 7 و 8 يونيو) “مرت في ظروف جيدة”،

وأوضح الوزير أن عدد حالات الغش عرف انخفاضا مهما تجاوز نسبة 60 في المائة مقارنة مع نفس الدورة سنة 2016.

وقال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، في لقاء صحافي عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن السيد حصاد ذكر في عرض أمام المجلس أن عدد الممدرسين من المترشحين والمترشحات بلغ 325 ألف و 191 ، من بينهم 51 بالمائة ذكور و49 في المائة إناث (دون احتساب المترشحين الأحرار).

كما بلغ عدد المترشحين الوافدين من التعليم العمومي – يضيف الوزير – 295 ألف و145 مترشحة ومترشحا، وهو ما يمثل نسبة 91 في المائة من مجموع المترشحين الممدرسين، إضافة إلى أن عدد المترشحين الوافدين من التعليم الخصوصي بلغ 30 ألف و046 مترشحة ومترشحا، بما يمثل نسبة 9 في المائة من ترشيحات الممدرسين.

وأكد حصاد أن هذه الدورة تتميز، لأول مرة، باجتياز مترشحي المسالك الدولية للبكالوريا المغربية – خيار إنجليزية، والذين يبلغ عددهم 72 مترشحا ومترشحة امتحانات الباكالوريا، كما يسجل خلال هذه الدورة ارتفاع عدد مترشحي الفوج الثاني للمسالك الدولية – خيار فرنسية إلى 8058 مترشحا ومترشحة، فضلا عن كون هذه الدورة تعرف أيضا اجتياز أول فوج للمترشحين الوافدين من المسالك المهنية لامتحانات نيل شهادة البكالوريا، والبالغ عددهم 143 موزعين على أربعة تخصصات.

وبخصوص الموارد المعبأة لإجراء الامتحان، أشار الوزير إلى أنه تم إعداد 20730 قاعة للامتحان موزعة على 1431 مركزا للامتحان لاستقبال المترشحين والمترشحات، كما تمت تعبئة 41460 مكلفا بالحراسة، بينما سيتولى 40000 أستاذة وأستاذ مهمة تصحيح حوالي 3.6 مليون ورقة. كما تم تعيين 1431 ملاحظا على مستوى مراكز الامتحان وحوالي 164 مراقبا جهويا و82 مراقبا وطنيا لإجراء الاختبارات، و82 مراقبا وطنيا لعملية التصحيح بمراكز التصحيح.

كما تم – حسب الوزير – إعداد 258 موضوعا خاصا بهذه الدورة من طرف 33 لجنة وطنية متخصصة، ضمت في عضويتها 222 عضوا في مختلف المواد والتخصصات، حيث استغرقت مدة إعداد المواضيع وعناصر الإجابة حوالي 5 أشهر من العمل المسترسل.

وبالنسبة للجدولة الزمنية، أكد الوزير أن الإعلان عن النتائج بالنسبة للدورة العادية سيتم يوم 22 يونيو 2017، كما ستجرى اختبارات الدورة الاستدراكية لنفس الامتحان أيام 11 و12 و13 يوليوز 2017، على أن الإعلان عن النتائج بالنسبة للدورة الاستدراكية سيتم يوم 21 يوليوز 2017.