حجز أزيد من طنين ونصف من الكوكاكين قبالة السواحل المغربية

آخر تحديث : الخميس 8 ديسمبر 2016 - 12:48 صباحًا
2016 12 08
2016 12 08

أعلن بيان للداخلية الإسبانية، أنه في إطار التعاون الأمني المغربي الإسباني تمكنت  البحرية الإسبانية في عملية أمنية يوم أمس الثلاثاء، الإطاحة بـ 24 شخصا للاشتباه في انتمائهم إلى شبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدوليللمخدرات، على إثر توقيف سفينة صيد مغربية كانت محملة بكمية كبيرة من مخدر الكوكايين حددها البيان بـ طنين و575 كلغ، والتي قدرت قيمتها المالية، حسب الوكالة الإسبانية أوروبا بريس، بـ400 مليار سنتيم.

وأضاف البيان، أن العناصر الموقوفة في هذه العملية التي يشتبه انتمائها لشبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات، تنشط في أماكن مختلفة من العالم منها أوروبا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية وتسير أسطولا كبيرا من القوارب الأمر الذي يسمح لها بتوزيع شحنات الكوكايين على نطاق أوسع، مما يجعل رصدها وتتبعها أمرا صعبا وشبه مستحيل.

وزاد البيان ذاته موضحا، أن الشحنة المحجوزة مصدرها من أمريكا الجنوبية وكانت في طريقها إلىإسبانيا. وأردف المصدر، أن المجموعة الموقوفة تتكون من إسبان وكولومبيين ومغاربة، 18 منهم اعتقلوا بالمغرب والباقون بإسبانيا.

وكشف البيان،  أن الكمية المحجوزة من المخدرات كانت محملة على متن قارب قبالة ساحل المغرب وإن الـ 12 شخصا الذين كانوا على متنه ألقوا حاولوا التخلص من المخدرات بإلقاء كمية منها نحو مياه البحر، وذلك مباشرة بعد أن تلمسوا خطر المطارة الهليودية من قبل مراكب خفر السواحل الإسبانية ، هذا التدخل الذي تم بمعية مروحية تابعة للأمن الإسباني.

وتأتي هذه العملية الأمنية، بعد 23 يوما على العملية التي قادها عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية بسواحل الداخلة بأضخم منظمة إجرامية دولية لتهريب الكوكايين .