حزب الاستقلال يكرم مناضليه في لقاء تواصلي بتارودانت

آخر تحديث : السبت 22 نوفمبر 2014 - 12:47 مساءً
2014 11 22
2014 11 22

دنيا بريس/ م . م

في إطار أنشطته التواصلية مع ساكنة إقليم تارودانت، نظم حزب الاستقلال بالإقليم بعد زوال يوم الخميس 20 نونبر، بقاعة الحفلات الكبرى ” شهرمان ” خارج أسوار المدينة العتيقة ـ تارودانت ـ، لقاءا تواصليا حضره إلى جانب من منخرطي ومنخرطات الحزب بالإقليم، قدر عددهم 600 شخصا من بينهم 108 من العنصر النسوي، كما كان بين الحضور  كل من الاستاذ محمد السوسي، المفتش العام للحزب بالرباط ومستشار بالغرفة الثانية، علي قيوح الكاتب الجهوي للحزب، عبد الصمد قيوح رئيس المجلس الإقليمي والمنسق الجهوي للحزب، زينب قيوح برلمانية، الحبيب البوبكراوي برلماني عن تارودانت الشمالية، لحسن أمروش برلماني، عبد الله أيت اعزيزو الكاتب الإقليمي للحزب ومجموعة من المكرمين من مناضلي الحزب، في شخص الحسن الكزار،.الحسين بارون، احمد الحدري، محمد كلوش، عبد الله أيت اعزيزو.

ومع بداية اللقاء التواصلي، تليت آيات من الذكر الحكيم، ثم اخذ الكاتب الإقليمي الكلمة حيث رحب بالحضور الكريم وطالب الجميع بقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء مناضلي الحزب الحسين أنجار رئيس جماعة إيموﻻس سابقا الذي وافته المنية، محمد أيت الطالب، الى جانب والد رئيس جماعة تيوت، وبعد ذلك أخذ الكلمة الأستاذ محمد السوسي الكلمة، عبر من خلالها عن فرحته لحضور هذا اللقاء التواصلي بتارودانت، كما شكر كل من عبد الصمد قيوح ووالده علي قيوح عن حفاوة الاستقبال الذي حضي بها، وفي كلمته بالمناسبة، تحدث محمد السوسي عن تاريخ المقاومة لسكان إقليم تارودانت والذي كان سابقا تابعا لإقليم أكادير، حيث أوضح أن أبناء سوس كانوا حاضرين في الكفاح المسلح للمستعمر وساهموا بشكل كبير في تأسيس الحركة الوطنية، حيث عرج على رموز المقاومة خصوصا المختار السوسي الذي أكد انه ساهم في تأسيس الحركة الوطنية بشكل كبير، كما تحدث أيضا عن مشاركة أبناء هده المدينة في الكفاح المسلح إلى جانب إخوانهم المغاربة في ربوع المملكة، وفي آخر كلمته طالب مناضلي حزب الاستقلال من اجل التجند لكسب رهان الانتخابات المقبلة. بعد ذلك تم تكريم مجموعة من مناضلي الحزب على المستوى المحلي حيث سلمت لهم شواهد عرفان وتقدير للمحتفى بهم.

D 1 D2 D5 D6 D7 D8 D9 D10 D11