حزن عارم يسود الجالية المغربية بطاراكونة جراء مصرع أسرة في حادث سير

آخر تحديث : الخميس 26 مارس 2015 - 6:43 مساءً
2015 03 26
2015 03 26

م ق تعرضت أسرة مغربية مقيمة بإسبانيا إلى حادث مروع بضواحي طاراكونة وليريدا يوم الأحد الماضي 22 مارس الجاري، مما نتج عنه مصرع أم وطفلها، فيما لازال الطفل الثاني راقدا في غرفة الإنعاش إلى جانب فرد آخر من نفس الأسرة. هذا وقد علمت أنباء المغرب عبر مصدر مقرب من الأسرة، أن هذه الأخيرة كانت في طريقها لزيارة رب الأسرة المعتقل بسجن ليريدا، إلى أن الزيارة تحولت إلى فاجعة مخلفة قتيلين وجريحين في حالة جد حرجة. وقد توجه القنصل العام المغربي بإسبانيا السيد عبد الفتاح اللبار إلى مكان الحادث للوقوف على التفاصيل، وللقيام بما يتعين في حق الأسرة المنكوبة.