حسب رشيد بلمختار …. رجال التعليم يعلمون ” الخرايف ” ويستهلكون 27 في المائة من الميزانية بدون طائل

آخر تحديث : الإثنين 23 مارس 2015 - 10:23 مساءً
2015 03 23
2015 03 23

موسى محراز تداولت شريحة كبير من نساء ورجال التعليم على نطاق واسع عبر الشبكات التواصل الاجتماعي، ما سمي بالهجوم الشرس الذي اقدم عليه وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار، في حقهم دون تردد، وذلك بنعتهم بضعف الكفاءة المهنية ويعلمون ” الخرايف ” ويمارسون العنف في حق التلاميذ، وكان ذلك عقب ندوة حول الثقافة والكتاب ووسائل التواصل الحديثة التي أقيمت بمدينة سلا السبت 21 مارس 2015، المناسبة تدشين المقر الجديد لمؤسسة أبو بكر القادري، الشيء الذي اعتبرته شريحة كبيرة من نساء ورجال التعليم بمثابة هجوم قاسي في حق هذه الفئة. وولم يقف الوزير عند هذا الحد، بلأضاف في تصريحه أن ضعف تكوين الأساتذة نتج عنه أن 76 في المائة من التلاميذ لا يحسنون القراءة بعد أربع سنوات من التعلم ويستهلكون 27 في المائة من ميزانية الدولة بدون طائل، دون الاشارة الى كلمة حق واحدة تجاه ما تعانيه الفئة العاملة بالقطاع، خصوص الأوضاع المهنية المزرية التي يعاني منها الأساتذة العاملون بالجبال والصحاري، ناهيك عن التطرق لأوضاعهم المادية التي تفرض عليهم الاحتجاج للحصول على أية ترقية حسب المتداول.