حفـل تكريم وتوديع لباشا مدينة تارودانت

آخر تحديث : السبت 16 أبريل 2016 - 1:18 صباحًا
2016 04 16
2016 04 16

شاطر الحسن

عرفت احدى قاعة الحفلات خارج اسوار مدينة تارودانت عشية يوم امس الجمعة 15 أبريل 2016، تنظيم حفل تكريم وتوديع باشا المدينة سلفا في شخص عبدالرحيم عاصم، الرجل المشهود له بالحنكة والتفاني في العمل، غادر المدينة في اتجاه مدينة الناظور، بعد ان بترقية إلى كاتب عام بذات العمالة. الحفل المتميز والذي خصت به كوكبة من محبي المحتفى من أصدقاء وزملاء وقياد ورؤساء الدوائر والباشوات بالإقليم، وممثلي الساكنة وهيئات المجتمع المدني بحاضرة سوس، عرف تقديم شهادات حية في حق المحتفى به، من خلالها اجمع المتدخلون على نبل اخلاق والمعاملة الحسنة والطيبوبة التي تميز بها خلال مشواره كباشا المدينة مند تعينه بها، هذا ولم يترك المتدخلين الفرصة تضيع للدعاء للمحتفى به بالتوفيق في مهام الجديد، وكان على راس هذه الثلة الفقيه عبد العزيز بن حمود امام مسجد الحسن الاول بتارودانت، متبوعا بعلي الساهل باسم جريدة النهضة الدولية، العربي البري باسم موظفي باشوية تارودانت، سامية عدي أهمو موظفة بالملحقة الثالثة وعضو عصبة سوس ماسة لألعاب القوى وكاتب عام بنادي تارودانت أطلنتيك كلوب، محمد شكري باشا مدينة ايت ايعزة، الطيب واعلي رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بتارودانت باسم المنطقة الإقليمية للأمن تارودانت، اسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لمدينة تارودانت باسم المجلس، والشيخ لحسن الهوزالي باسم اعوان السلطة، وزهير مولود الكاتب العام لجمعية موظفي المندوبية العامة لأدارة السجون وإعادة الإدماج فرع تارودانت وممثل ودادية أمل السكنية باسم الجمعية، وسامية عدي أهمو موظفة بالملحقة الثالثة وعضو عصبة سوس ماسة لألعاب القوى وكاتب عام بنادي تارودانت أطلنتيك كلوب باسم النادي، وقائد المقاطعة الحضرية الأولى التجاني بيروك. وكما هو متعراف عليه في مثل هذه المناسبات، قدمت للمحتفى به هدايا تذكارية باسم جمعية السوق الكبير، قدمها له كل من عبداللطيف البشارة، والحاج حامد أحمد، والحاج أحمد بيه، والحاج موسى أزكري، ثم هدية باسم الفضاء المغربي للمهنيين، هدية اخرى باسم الاجانب المقيمين بالمدينة، ثم هدية باسم موظفي باشوية تارودانت واخرى باسم أعوان السلطة، من جهته قدم رئيس المنطقة الإقليمية للأمن للمحتفى به هدية محبة باسم كافة رجال الشرطة والامن، ثم هدية من يوسف السعيدي الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت، واخرى باسم جمعية الأمال لسيارة الأجرة، ثم هدية باسم نادي تارودانت أطلنتيك كلوب، هدية باسم موظفي باشوية تارودانت، ثم هدية باسم جريدة النهضة الدولية، واخرى باسم رؤساء الملحقات الإدارية بتارودانت، من جتة ابى زملاء المحتفى في المهنة به الا ان يبرهنوا لزميلهم عن مدى حبهم له بوضع هدية رمزية في يد عبد الرحيم عاصم باسم باسم رؤساء الدوائر والباشوات بالإقليم وكافة ممثلي السلطة، وأختتم الحفل بإلتقاط صور تذكارية. هذا وقد استأثر انتقال السيد عبدالرحيم عاصم باهتمام كبير من طرف مكونات النسيج الجمعوي بالمدينة والمواطنين والتجار والحرفيين، وذلك لما يتحلى به الرجل من خصال حميدة، فقد تميزت شخصيته بروح هادئة جعلته يحظى بالقبول، كان رجل الحوار والتسويات بامتياز كما عرف بانفتاحه وقدرته على التواصل مع الجميع بهذه المدينة، مدينة تارودانت. وللإشارة فالسيد عبد الرحيم عاصم ولد سنة 1960 بالدارالبيضاء، متزوج وأب لطفل، وحاصل على الإجازة في علم الاجتماع، وخريج المعهد الملكي للإدارة الترابية، مذكراً بالمناصب التي تقلدها كمجند في الخدمة المدنية لنيابة التعليم بمدينة خريبكة، وكأستاذ للسلك الثانوي، ثم كرجل سلطة بالعديد من المدن. وسبق للسيد عاصم عبد الرحيم أن تولى أيضاً منصب باشا مدينة السعيدية في سنة 2007، وكذلك باشا تارودانت في أكتوبر 2012 قبل أن يعين كاتباً عاماً لإقليم الناظور في ابريل الجاري.

IMG_4989 IMG_4990 IMG_4993 IMG_4999-1 IMG_5007 IMG_5013 IMG_5061 IMG_5062 IMG_5065IMG_5058