خبر طريف..مكسيكي يموت 3 مرات .. في طائرة مصر المنكوبة ونادي المثليين ومطار أتاتورك

آخر تحديث : الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 11:46 صباحًا
2016 07 19
2016 07 19

من الغريب أن تعلم بنبأ وفاتك وأنت لا تزال حيا، لكن الأغرب أن تموت مع كل تفجير ويتناقل الجميع صورتك بكونك أحد الضحايا، وهذا ما حصل مع المكسيكي الذي نعي في أكثر من مرة ولا يزال حيا.

مع التفجير الذي هز مطار أتاتورك، راجت صورة شاب مكسيكي بشبكات التواصل الاجتماعي، تفيد بأنه أحد الضحايا، لكن الغريب في الأمر أن هذا الشخص سبق وأن “لقي حتفه” في عمليات إرهابية أخرى!، حسبما أفاد موقع روسيا اليوم.

مواقع أجنبية تفطنت إلى أن صورة هذا الشخص قد ظهرت مرتين على الأقل قبل حادثة مطار أتاتورك، وبعد عمليات بحث وتعقب تبين أنه نفس الشخص يظهر في جميع التفجيرات، حيث تداولت شبكات التواصل الاجتماعي صورته على أنه أحد ضحايا الطائرة “المصرية المنكوبة”.

كما ظهرت صورته أيضا كأحد ضحايا الهجوم على ملهى نادي ليلي للمثليين في مدينة أورلاندو الأمريكية الذي أودى بحياة 50 شخصا.

ونقلا عن مواقع أجنبية، فقد تبين أن بعض المتحيلين سعوا إلى خلق جدل وبلبلة على مواقع الانترنت بنشر صور ضحايا مزيفين لا لشيء إلا لخداع وسائل الإعلام وتضليلها بهذه المعلومات الخاطئة، مشيرة إلى أن الانتقام الشخصي هو الدافع الرئيسي لمثل هذه الممارسات.

المصدر - وكالات