خيبة أمل تعم الجماهير الطنجاوية بعد إقصاء اتحاد طنجة وهو على عتبة النهاية

آخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 4:29 مساءً
2016 11 03
2016 11 03

مع انتهاء تسعون دقيقة من اللعب بين اتحاد طنجة والمغرب الفاسي برسم مباراة إياب نصف ناية كأس العرش، انتهت آمال الطنجاويين وتبددت معها كل الأحلام التي طالما راودتهم في التأهل للمباراة النهائية لنيل الكأس الغالية التي ستحتضنها مدينة العيون، وذلك بعد تمكن الكتيبة الفاسية من انتزاع  تعادلا ثمينا بطعم الفوز، إصابة في كل شبكة كانت نتيجة مخالفة لكل التوقعات ومخيبة أطاحت بطموحات الجماهير الرياضية الطنجوية.

 التعادل الإجابي  هدف في كل مرمى الذي انتهت به مباراة اليوم التي دارت أمام أزيد من 40 ألف متفرج بالملعب الكبير لطنجة، نتيجة تأهل فريق المغرب الفاسي للمباراة النهائية، بحكم مباراة الذهاب كانت قد انتهت بدون أهداف.

اتحاد طنجة كان السباق للتسجيل عن طريق ركلة جزاء نفذها بنجاح اسماعيل بلمعلم في الدقيقة 47، وبحلول الدقيقة 76 أعلن الحكم عادل زوراق عن ضربة جزاء خيالية احتسبها لصالح المغرب الفاسي من تقدير خاطئ، ترجمها لهدف اللاعب الظاهرة دجيجي غوزا .

وعلى إثر هذه النتيجة، سيتقابل الفريقين المغرب الفاسي وأولمبيك أسفي الذي حصل على بطاقة المرور بشق الأنفس بفضل ركلات الجزاء الترجيحية، على حساب منافسه فريق الدفاع الحسني الجديدي، في المباراة النهائية التي ستجرى يوم 18 نوفمبر بملعب الشيخ الاغضف بالعيون .

وخلال الندوة الصحفية ، أعلن مدرب المغرب الفاسي طارق السكتيوي أن التأهل للمباراة النهائية جاء نتيجة الغيرة الزائدة التي يتحلى بها لاعبوه دفاعا عن سمعة الفريق والإستماتة على حب القميص.

أما المدرب بنشيخة فكما استهل مداخلته أنهاها بلهجة متحسرة وهو يقدم اعتذاره للطنجاويين حول ما أسماه بخيبة أمل له وللجماهير الطنجاوية العريضة التي كانت تعلق آمالا كبيرة عن حضورها العرس الكروي الكبير الذي ستحتضنه مدينة العيون، لكنه في المقابل ركز على عبارة رددها في أكثر من مرة وهي : ” أحكام كرة القدم هي هدي…ولكن الحياة ستستمر .”

14914889_1166935163386610_1715640252_n