دراسة… إلغاء قاعدة التسلل والبحث عن بديل لركلات الترجيح

آخر تحديث : الإثنين 23 يناير 2017 - 11:20 صباحًا
2017 01 23
2017 01 23

في دراسة، يرغب ماركو فان باستن المدير الفني للاتحاد الدولي (الفيفا) في رؤية كيف ستكون كرة القدم بدون قاعدة التسلل كما يريد وضع قيود على عدد المخالفات التي يمكن لكل لاعب ارتكابها في مباراة، وأبدى مهاجم هولندا السابق رغبته أيضا في استبدال ركلات الترجيح بنظام يركض فيه اللاعب نحو المرمى من 25 مترا.

وفي مقابلة مع صحيفة شبورت بيلد الالمانية الرياضية قال فان باستن إن هذه التجارب يجب أن يوافق عليها المجلس الدولي لكرة القدم الذي يضع قوانين اللعبة، وقال فان باستن ” لدي فضول لرؤية كيف ستكون كرة القدم بدون التسلل، ستصبح أكثر وأكثر مثل كرة اليد، تسعة لاعبين إضافة لحارس مرمى سيجعلون منطقة الجزاء كثيفة، سيكون من الصعب للغاية الاختراق “.

وأضاف ” بدون قاعدة التسلل يستطيع المهاجمون الوقوف خلف المدافعين وهو ما سيجعل الأمور أصعب عليهم، إذا عاد الدفاع للوراء، سيكون هناك المزيد من الفرص من أجل التسديد البعيد “، وتابع: “هذا سيجعل اللعبة أكثر جذبا وسيحصل المهاجمون على فرص أكثر وسيتم تسجيل المزيد من الأهداف، في الهوكي تم الغاء التسلل ولم تحدث أي مشاكل “.

وقال فان باستن إن الطرد لفترة سيفيد الفرق المهاجمة أكثر من اعطاء اللاعب الذي يرتكب مخالفة من أجل إيقاف هجمة بطاقة صفراء، وتابع ” الأمور تصبح أكثر صعوبة لعشرة لاعبين ضد 11 وصعبة أكثر بثمانية أو تسعة لاعبين “، واقترح أيضا الغاء الوقت الإضافي واستخدام نظام مختلف بدلا من ركلات الترجيح.

ومضى فان باستن قائلا ” يطلق الحكم صفارته ويركض اللاعب 25 مترا نحو المرمى. أمامه ثماني ثوان للتسجيل ولا يجب أن يترك الحارس منطقة الجزاء “، وتم استخدام نظام مشابه في دوري امريكا الشمالية لكرة القدم القديم وفي الأيام الأولى لدوري المحترفين الأمريكي.