رسالة من طالب صِحافة إلى وزير التعليم العالي

آخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2015 - 3:00 مساءً
2015 09 27
2015 09 27

سَيدي الوزير؛ اسمَح لي في البداية سيدي، أن أُخبرك أن وَطننا العزيز يتوفر فقط على ثلاث مُؤسسات عمومية تُوفر تكوينات صحفية، ابتداء من السنة الأولى من سلك الإجازة، فإلى جانب المعهد العالي للإعلام والاتصال غير التابع لوزارتكم، تُوجد المدرسة العليا للتكنولوجيا بوجدة، التي أغَلقت شعبة الإعلام والتواصل السنة الفارطة، وكذلك توجد كُلية الآداب بسايس فاس بشُعبة علوم الإعْلام والاتصال. هذه هي الشعب التي تضعها سيدي معالي الوزير، وزارتكم رهن إشارة التلاميذ المتفوقين الحاصلين على شهادة البكالوريا بنقط عالية، وهي تخْتلف شواهدُها باختلاف قيمتها العلمية. دعني سيدي الوزير؛ أطلعُك على سر؛ ما أشيع منْذ زمن بين تلاميذ الشعبِ الأدبية خصوصا المتفوقون منهم، أن مسلك الصحافة هو الطريق الوحيد الذي يوصل إلى شئ ما في مملكتنا السعيدة، ودون ذلك قد يعرض صاحبه لعثرات ومشاكل تجْعله –في أحسن الأحوال-لاعِنا اليوم الذي خط فيه عبارة “الأدب” في بطاقة الرغَبات. هلْ تعلم سيدي الوزير، عن العشرات من خِريجي المدرسة العُليا للتكنولوجيا بوَجدة في شُعبة الإعلام والتواصل الذين وجدوا أنفُسهم بدبلوم يَصلح إما لسوق الشغل-ان فتح أبوابه- أو لشئ آخر أنتُم ونحن أعلم به ؟ دعني أًحدثك سيدي؛ عن طلبة دَرسوا طيلة سنتين في مُؤسسة عمومية تابعة لوزارتكم المُحترمة، وحسبوا أنفُسهم جد مَحظوظين لأنهُم اختيروا من بين المئات، ورُبما الآلاف الذين تَقدموا للترشيح، ولأنهُم من بين القلائل في المغرب الذين يدْرسون الصِحَافة في مؤسسة عمومية. هَل تعلم سيدي الوزير؛ عن عدد الكُليات التي أغلقت أبواب إجازاتها المهنية التي تحمل عبارة “الصحافة، الإعلام،…”لهذه السنة؟ هل تعلم سيدي عن الكُلية التي تقبل في إجازتها المهنية “الصحافة المكتوبة”، أصحاب دبلوم الدراسات الجامعية باك+2 في مؤسَسات ذات استقطاب مفتوح، وترمي بأصحاب دبلوم حصلوا عليه بنقاط بكالوريتهم العالية ؟ ودرسوا في مدرسة عليا ذات استقْطاب محدود وأنجزوا بحثا للتخرج ومارسوا المهنة في تدريبين صحفيين مهنيين ونشروا أعْمالهم الصحفية في جرائد وطنية ؟ سيدي الوزير؛ هل لَنا أن نَفهم لماذا يُقصى طلبة تخصُص الصِحافة من إجازة مِهنية في الصحافة المَكتوبة، مُقابل أن يُرحب بأصحاب شعب الدراسات العربية والدراسات الإسلامية واللغات والجغرافيا والتاريخ….؟ بينما الصواب والأجْدر و الأصَح، أن تُعطى الفرصة لطلبة الصِحافة بأن يُكملوا تكوينهم العِلمي في إجازة مهنية لذات التخَصص. سيدي الوزير؛ هل تعلم عن كُلية تُغيب إحدى الدبلومات الذي تُصدرُه وزارتكم المحترمة، ضمن الدبلومات المتاحة للاختيار خلال التسجيل القبلي في إِجازة التحرير الصحفي بابن زهر؟ هل لك سيدي أن تَتصور حجم اليأس والخَيبة والحَقارة والدَناءة والمَهانة والكآبة، التي يُمكن أن يصاب بها المَرء، وهو يتحمل تبعات أخطاء تقنية لا دخل له فيها و كان يُمكن إصْلاحها ؟ وهل يحضُرك سيدي معالي الوزير حال من أُقْصي من مباراة الإجازة المِهنية الوَحيدة المُحتملة أمَامه بِسبب خَطأ في قاعدة بَيانات الموقع ؟ والأدهى من ذلك أن يُمارس عليه المَسؤول عن الشُؤون البيداغوجية ساديته وغَطرسته ويُعامله بطريقة مُهينة ؟ وهل لك أن تتُخيل سيدي الوزير؛ طلبة ظلوا بعيدين عن مُدنهم لمدة سنتين للدراسة ولإيجاد مَوطئ قدم فِي أجْمل بلد في العَالم، لينتهوا إلى طَريق مَسدود وهم في بِداية مِشوار مِهنة عشِقوها واقترفوا يوماً جريمة حُبها؟ وكيف يًمكن لوِزارة أن تَقبل فتح شُعبة للإعلام داخِل مَدرسة عليا للتكنولوجيا دون أن توفر مَسالك مهنية لاستكمال الدِراسة ؟ حفيظ كرومي Kerroumi.hafid@gmail.com