رصاص حي لايقاف مجرم وصف بالخطير اصاب دركي اصابات بلغية بسيف المتهم باموزار ضواحي اكادير

آخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2015 - 8:45 مساءً
2015 06 12
2015 06 12

موسى محراز اضطر عنصر من عناصر الدرك الملكي بايوزار ضواحي اكادير، في حدود الساعة الخامسة من مساء هذا اليوم، وذلك بمحاذاة منطقة جماعة اقصري بايمزوار، إطلاق رصاصة حية لشل حركات مبحوث عنه وصف بالخطير، حيث عرض العنصر الدركي لهجوم عنيف كاد ان يؤدي بحياته، بعد طريق اصابته اصابتين بليغتين بسيف من الحجم الكبير على مستوى الراس والبطن، الامر الذي استدعى نقله على مثن سيارة الوقاية المدنية على وجه السرعة نحو المستشفى العسكري بببنسركاو باكادير. الاصابة التي اصيب بها المتهم المعروف بسوابقه القضائية والمبحوث عنه بموجب مذكرات بحث، جعلت المشتبه عاجزا على نتفيذ خطته للانتقام من العنصر الدركي الذي كاد ان يفقد حياته في العملية، جاءت على اثر مباغثته بمسرح الحادث في حملة بحثا عنه، وبعد ترصد خطواته من طرف رجال الدرك، زفي محاولة من المصاب ايقاف الظنين، باغثه المتهم بسيف من الحجم الكبير وسدد له ضربتين مسترسلتين احدهما على مستوى الراس والاخرى بالطن، ودفاع عن نفسه اضطر الدركي الى اخرج مسدسه واطلاقة رصاصة حية اصابت الظنين على مستوى فخذه، شقط على اثرها ارضا، حينها ذلك تمكنت العناصر الدركية والتي حلت بعين المكان لمؤازرة زميلهم وانقاد حياته من موت محقق، من ايقاف الظنين الذي وصف باخطير، نظرا لسوابقه القضائية، حيث تهمة الاغتصاب قضى على اثرها عقوبة حبسية فاقدة للحرية، اضافة الى تهم اخرى تتعلق بتكوين عصابة تتكون من عشرة اشخاص على الاقل، يتزعمها الظنين رفقة شقيقته الذي لا زال مبحوث بموجب مذكرة وطنية بتهمة تكوين عصابة اجرامية مختصة في السرقة واعتراض السبيل تحت طائلة التهديد بواسطة اسلحة بيضاء. اصابة الظنين استدعت كذلك نقله في اتجاه قسم المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني باكادير لتلقي العلاج قبل اخضاعه لبحث تمهيدي في المنسوب اليه.