رقم قياسي…مشاركة 220 دراج في السباق الوطني تكريما لروح الأسطورة محمد الكورش

آخر تحديث : الأربعاء 1 أبريل 2015 - 1:31 صباحًا
2015 04 01
2015 04 01

القندوسي محمد/ عدسة م مرداس شهدت العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء خلال يومي السبت والأحد الماضيين، تنظيم سباقين وطنيين يعتبران الأضخم من نوعيهما، من حيث عدد الأندية والدراجين المشاركين بمحطة الدار البيضاء التي تعتبر من أهم المحطات الوطنية، حيث سجلت هذه التظاهرة الرياضية الكبرى مشاركة 220 متسابقا يمثلون 43 ناديا بالإضافة لمنتخب مصر الذي يعسكر بالمغرب. السباق الأول نظم من قبل نادي ” بلانكا سبور ” وجرت أطواره في مدار مغلق بشارع فاس بالدار البيضاء، خلاله تألق الدراج سعدون عبد العاطي ( بلانكا سبور ) في صنف الكبار الذي دخل في الصف الأول متبوعا بالدراجين صاحبي الرتبة الثانية والثالثة، صابر لحسن ( النادي المكناسي ) وآيت العبدية أنس ( اتحاد الرياضي البيضاوي ). وفي صنف ( أقل من 23 سنة ) احتل آيت البدية الصف الأول، فيما حل الدراج رحيل زهير ( الدراجة البيضاوية ) بالمركز الثاني، تلاه عبد العظيم المتوكل ( الفتح الرباطي ) المتوج بالرتبة الثالثة. وفي صنف الشبان، عادت الرتبة الأولى للدراج التطواني الممارس في نادي ( الدراجة البيضوية )، وحل في الرتبة الثانية الصباحي الحسين ( بوغاز طنجة ) فيما اكتفى الدراج أوسامة الهراس ( اتحاد الرياضي الفاسي ) بالمركز الثالث، ويمكن القول أن هذا السباق كان الأكثر جدلا و إثارة، فبعدما كان الجميع يعتقد أن المركز الأول ذاهب لا محال للدراج الطنجاوي الحسين الصباحي الذي تسيد هذا السباق، والذي أبان على مستوى تقني عال و أسلوب تكتيكي ناجح مكناه من بسط سيطرته، تعرضت عجلة دراجته لعطب ما دعا لتغييرها، الأمر الذي استغله زميله النشناش محسن الذي كان الحظ بجانبه و حل بالصف الأول . ومن أجل إعطاء قيمة أكبر للحدث، ارتأت الجهة الراعية للسباق، إلا أن تكرم السيد أحمد لحسايني والد البطل اخريبكي محسن لحسايني الذي أسدى خدمات جليلة لفائدة الدراجة المغربية عموما ولنادي الفتح الرباطي بصفة خاصة. وخلال يوم الأحد، كان عشاق الدراجة الهوائية بمدينة الدار البيضاء على موعد مع سباق آخر جرى في مدار مغلق بمنطقة سيدي مومن بحي اﻷزهار، أشرف على تنظيمه نادي الإتحاد البيضاوي، الذي قرر أن يكون هذا السباق تكريما لروح فقيد الدراجة المغربية الأسطورة محمد الكورش الذي فارقنا مؤخرا إلى دار البقاء. وعلى ما يبدو أن المركز الأول في فئة الكبار بات مطمح مجموعة من المتسابقين من بينهم الدراج إيفيلد بدر ( الإتحاد الرياضي البيضاوي ) الذي احتكر الصدارة للأسبوع الثالث على التوالي، وفي صنف ( أقل من 23 سنة ) توج أيت العبدية بالرتبة الثانية، أما في فئة شبان فقد تمكن الدراج الطنجاوي لحسن الصباحي ( بوغاز طنجة ) من الإحتلال المركز الأول . هذا ويذكر أن منافسات السباقات الوطنية ستتوقف على مدى أسبوعين، وذلك لإفساح المجال لتنظيم طواف المغرب 2015 في دورته 28 التي تأتي تزامنا والجامعة تحتفل بذكرى مرور 100 عام على انطلاق أول طواف للدراجات بالمغرب، ومن المنتظر أن تعرف هذه الدورة مشاركة أكثر من 30 فريقا ومنتخبا من إفريقيا والعالم العربي وأوربا وأمريكا. وبحسب الندوة الصحفية التي عقدتها الجامعة مؤخرا، فإن الطواف سينطلق الجمعة القادم 3 أبريل من مدينة سطات، وستكون مدينة طنجة هي المحطة الأخيرة والحاسمة في هذا الطواف، الذي من المنتظر أن يحل بعاصمة البوغاز يوم الأحد 12 أبريل القادم.

10556522_877632135593532_6023017759568410923_n 11018580_1590497607830598_5509934861126192503_n 11022524_877631422260270_1788197926664351335_n