رمال الموكب الملكي يوم العيد تثير تساؤلات البيضاويين وهذا هو الجواب

آخر تحديث : الأحد 19 يوليو 2015 - 6:38 مساءً
2015 07 19
2015 07 19

أثار مشهد الرمال في طريق الموكب الملكي يوم عيد الفطر تساؤلات البيضاويين الذين استغربوا مشهد الرمال رغم أن جلالة الملك توجه من القصر الملكي إلى المسجد المحمدي عبر السيارة. مصادر عارفة بالبروتوكول الملكي في مثل هاته المناسبات قالت إن فرش الطريق بالرمل هو تقليد جرى به العمل في حالة ما إذا قرر جلالة الملك سيرا على التقاليد المرعية التوجه إلى صلاة العيد ممتطيا جواده، لذلك يتم فرش طريق الموكب الملكي بالرمل وذكرت هاته المصادر أنها ليست المرة الأولى التي تفرش الطريق بالرمل ويتوجه جلالة الملك إلى المسجد عبر سيارته وليس على صهوة الحصان. وأعادت المصادر ذاتها انتباه البيضاويين إلى المسألة لأن صلاة العيد أقيمت في الدار البيضاء، والمسجد المحمدي يوجد خارج القصر، عكس الرباط التي يوجد بها مسجد أهل فاس داخل اسوار المشور السعيد. المصدر: احداث انفو