زعيم الاندية المغربية يواجه خطر الهبوط للدرجة الثانية

آخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2015 - 1:41 مساءً
2015 04 19
2015 04 19

وضع الجيش الملكي زعيم الأندية المغربية وصاحب اكبر عدد من الألقاب محليا في فترة ما بعد الإستقلال (12 لقبا للدوري و11 لقبا لكأس العرش)، نفسه بورطة حقيقية هذا الموسم على إثر خسارته يوم أمس مباراة الكلاسيكو أمام الوداد على ستاد محمد الخامس بالدار البيضاء. الخسارة هي التاسعة للجيش هذا الموسم، لم تنفع وصفات استبدال المدربين بعدما تعاقب على العارضة الفنية للفريق (4 مدربين) في واحدة من المشاهد غير المألوفة داخل ناد تعود على الاستقرار الفني. وتجمد رصيد الجيش عند حدود النقطة 29 بعد هذه الهزيمة ويحتاج عمليا لـ5 نقاط بالمباريات الأربعة المتبقية للإطمئنان على مستقبله بالدوري الممتاز، وهو ما لا يبدو امرا هينا قياسا بالتواضع الكبير الذي أظهره الجيش هذا الموسم. وستكون المباريات الأربعة المتبقية كلها صعبة بدءا من مباراة الديربي الأسبوع القادم أمام الفتح ومرورا بتنقله لملاقاة الكوكب الذي ينافس على الصف الثاني ثم استقبال الحسيمة المهددة بالهوط والرحلة الصعبة لبركان في ختام جولات الموسم. وكان الرئيس بالنيابة داخل الفريق الجنرال مختار مصمم قد زار اللاعبين والطاقم الفني في فترة سابقة وحفزه لتقديم مباريات كبيرة وإنقاذ النادي ووعد بإجراء تغييرات كبيرة الموسم القادم. عن موقع: كوووورة