سكان جماعة تيسراس في وقفة احتجاجية أمام باشوية تارودانت

آخر تحديث : الإثنين 24 نوفمبر 2014 - 8:44 مساءً
2014 11 24
2014 11 24

دنيا بريس/ موسى محراز 

بعد منعهم من الوصول إلى امام مقر عمالة الاقليم، نظم في حدود الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الاثنين رابع وعشرين نونبر، العشرات من ساكنة الجماعة القروية تيسراس دائرة تالوين ضواحي تارودانت، وقفة احتجاجية أمام باشوية مدينة تارودانت، تخللتها ترديد شعارات مناهضة للسياسة والصمت المريب التي تنهجهما عمالة الإقليم تجاه المشاكل التي تتخبط فيها الساكنة، المحرومة من ابسط حقوق العيس الكريم، وذلك منذ سنة 2010، كما جاء على لسان المحتجين أنفسهم، والذين جاءوا بالعشرات من بينهم مجموعة من النساء، مؤازرين في محنتهم هذه بنقابة الفلاحين الفقراء بأولوز، المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، قاطعين بذلك مسافة 130 كلم من اجل تعرية الواقع المرة الذي يعيشون على إيقاعه والذي أزم وضعيتهم المعيشية وزاد من معاناتهم اليومية، وذلك في غياب ابسط ظروف العيش الكريم، كغياب الطرق، حرمان أبنائهم من التعليم، هشاشة البنية التحتية للجماعة والتي سبق وان استفادت من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لكن على الأوراق فقط كما جاء في الشعارات وكلمات بعض المتدخلين أثناء الوقفة الاحتجاجية والتي دامت ما يفوق الأربع ساعات، حيث انتهت الوقفة بعقد لقاء مع الكاتب العام للعمالة. وفيما يلي نص البيان.

odt1

للمزيد من الصور المرجو زيارة صفحتنا على الفيسبوك

هنا