سيارات مصفحة مزودة بكاميرات وأجهزة استشعار لمواجهة الشغب بالمغرب

آخر تحديث : الأحد 24 مايو 2015 - 1:11 صباحًا
2015 05 24
2015 05 24

حصلت القيادة العليا للدرك الملكي على معدات حديثة، في إطار تعزيز الإجراءات الأمنية الخاصة بالتدخلات وتفريق المسيرات الاحتجاجية ومواجهة الشغب. الخبر أوردته يومية “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع. وتقول الجريدة، في مقال على صفحتها الأولى، إن من بين أهم المعدات الحديثة التي حصلت عليها القيادة العليا للدرك الملكي، سيارات معدلة وأخرى مصفحة حديثة صنعت تحت الطلب، تم اقتناؤها خصيصا لتعزيز التدابير الأمنية لمواجهة الشغب وتفريق المسيرات الاحتجاجية غير المرخصة. وتابعت اليومية، أن السيارات الخاصة التي حصل عليها كل من الدرك الملكي وأجهزة أمنية أخرى، تتوفر على أجهزة متطورة للاستشعار عن بعد، إذ يمكنها رصد الاخطار أو المتفجرات على بعد عشرات الكيلومترات. وتضيف الصحيفة، نقلا عن مصادرها، أن السيارات التي تم الحصول عليها تتوفر على كاميرات خاصة للمراقبة، إذ يمكن أن تتم الاستعانة بها في عدد من النقط الحدودية الحساسة، سواء بالجنوب أو بالشمال، نظرا للتقنيات العالية للكاميرات المزودة بها، والتي يمكنها تقريب صور المتهمين وكشف ملامحهم عن بعد. وتردف اليومية، أن الأمن الملكي توصل بسيارات حديثة أخرى ذات طبيعة خاصة، من أجل تعزيز الإجراءات الأمنية الخاصة بتنقلات الملك محمد السادس.