شاب مغربي يضرم النار في جسد بالمانيا كردة فعل على ترحيله

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أبريل 2015 - 2:24 صباحًا
2015 04 21
2015 04 21

لم يكن امام شاب من اصل مغربي في عقده الثالث من العمر، الا القيام بعملية اضرام النار في جسده، وذلك كرد فعل على قرار السلطات السلطات المختصة بشؤون المهاجرين ترحليه إلى المغرب، قرار السلطات المعنية جاء بعد دراسة طلب سبق ان تقدم به الضحية في شان طلب اللجوء بمدينة لينغن بولاية ساكسونيا شمال المانيا، وقبل ان يقدم على عملية اضرام النار، هدد بتنفيد العملية في حالة ما اذا قررت الجهات السالفة الذكر تنفيد قرار بترحيله، وبعد ان وصل الى عمله ان القرار اتخذ ويجب تنفيده، قام باضرام النار في جسده بالشارع العام، تدخل على اثرها المارة وقاموا بمحاولة انقاده معتمدين في ذلك على قينية الاطفاء، بعدها تم نقله نحو بواسطة مروحية الى احدى المستشفيات، الضحية اصيب لحروق متفاوتة.