صراع بجماعة اسكاون وبعض ممثلي الساكنة تستعد لمراسلة عامل الاقليم في الموضوع

آخر تحديث : الأحد 16 أغسطس 2015 - 12:25 مساءً
2015 08 16
2015 08 16
صراع بجماعة اسكاون وبعض ممثلي الساكنة تستعد لمراسلة عامل الاقليم في الموضوع
U

ج. د

علم من مصادر مقربة من الجماعة القروية اسكاون، ان رئيس الجماعة اعلن في الاونة الاخيرة حربا على العضو الوحيد المعارض داخل المجلس، من خلالها اقدم الرئيس على حرمان عضو من الاستفادة من العقد الذي يجمع الجماعة القروية بوكالة الاتصالات، وشل حركات هاتفه المحمول عن طريق عدم استخلاص الفاتورة، على عكس باقي الاعضاء الذين لا يزالون يستفيدون من المكالمات واستغلالها في الحملات الانخابية، وباقدام رئيس الجماعة على هذا الاجراء وانتشار الخبر بين الساكنة وبعض الجمعيات التي تعنى بالشان المحلي، حرج عدد منهم واعلنوا استنكار هم لهذا التصرف المعيب، معتبرين الاجراء بمثابة حرب على احد ممثلي الساكنة، مؤكدين على ان تصرف المسؤول الاول على الجماعة صفعة قوية ليس للرئيس تجاه الديمقراطية وحقوق الفرد والجماعة، وحرمان العضو من الاستفادة من المكاالمات الهاتفية لايراد به الا باطل وانتقاما من ساكنة الدائرة اقبل يالعضو الغير المرغوب فيه الذي يمثل حسب زعمهم شريحة من المواطنين، خصوصا في الوقت الراهن والتي تعيش فيه المنطقة حرار مرتفعة وانتشار السموم، وهو الظرف الذي يتطلب وسائل الاتصال المباشر سواء مع المستشفيات او السلطات المحلية في حالة ما تعرض أي مواطن للسعة حشرة سامة او لدغة عقرب او افعى لا قدر الله. من جهة اخرى ودائما حسب المصدر المعتمد، هناك جمعيات وتضامنا مع العضو المتحدث عنه، تستعد أي الجمعيات لمراسلة عامل الاقليم في شان التدحل العاجل قص اجبار رئيس الجماعة العدول على الاجراء المتخذ واعادة المياه الى مجاريها، خاصة وان مدة انتداب المكتب من اعضاء او مستشارين لم تنته بعد، مؤكدين في الوقت ذاته الى ان صمت السلطات المحلية والسلطات الاقليمية حول الموضوع يعتبر بمثابة مساندة للرئيس وحاشيته.