صيحــــة صــــارخـــــة من قبل زوار سـاحة العلويين بتارودانت!!!

آخر تحديث : الأربعاء 4 مارس 2015 - 7:46 مساءً
2015 03 03
2015 03 04

دنيا بريس/ موسى محراز صيحة تليها صيحات اخرى، بالعين المجردة، وبعيدا عن المزايدات الساسية حتى لا يتوهم الذين يحسبون كل الصيحات عليهم، لا نريد ان نسميها ظاهرة، لان الظاهرة تظهر وتختفي، لكن هذه الصيحة على ظاهرة مثيرة للعجب العجاب وهي تخص ساحة من ساحات المدينة العتيقة وحاضرة سوس كما سماها العلامة رحمه الله المختار السوسي والتي كانت بالامس القريب تعرف و لازالت بساحة ” اسراك “، انها ساحة العلويين بتارودانت، ـ فناء تارودانت ـ بكسر الفناء، لانه هو المصطلح الحقيقي المقابل ل ” اسراك ” بالامازيغية، انها ساحة تضم كل ما يثير الاستغراب من اخلاط الزبناء المنادمين للمقاهي وفي وسطهم الدراجات الهوائية والنارية، ومن المدخنين لكل انواع السجائر بوسطهم والجالسين على المقاعد الاسمنتية تجدهم رجالا ونساء واطفالا ومراهقين، كل حسب حاجته وما يبحث عنه …..( الفاهم يفهم )!!!. اخي القارئـ اختي القارئة، بكل رزانة وبكل تفهم، حاول ان يجيب كل من موقعه على الاسئلة التالية:  من المسؤول عن تنظيم الاسواق والحرف والساحات العمومية، سواء تعلق الامر بنظافتها وترتيبها والمحافظة على بيئتها؟؟؟  اين نحن الرودانيين وابناء المدينة وساكنتها وكل عاشقها من جمالية المدينة الصامدة وصاحبة التاريخ المتجدر؟؟؟  الى متى سنؤكد بشكل ظرفي اننا حاضرون منتبهون، نراقب الملك العمومي وحواشي المقاهي والمتاجر مرة في السنة، وبعد ذلك الطوفان؟؟؟  جدينتا تقليدية نحن معتزون بها وبخصائصها، لكن علينا جميعا … مجتمعا ومؤسسات وسلطات محلية واقليمية ان نحدد وبدقة واجباتنا وحقوقنا حول ما ترضه علينا البيئة المحلية للمدينة… + موقف السيارات مع مراعاة ضيق الازقة والشوارع اذا صح ان نطلق الشارع على الزقاق!!!، فقلما يجد المار ايما كان جنسه او سنه اين سيمر (سيار هنا وسيارة هناك في كلتا الاتجاهين ). + اليس عار ومستهجنا خصوصا لدى الزوار لمدينة تارودانت ان يرى الدراجات وسط الجالسين؟، فماهي القراءات التي تتبادر الى اذهان هؤلاء الزوار ربما ان هناك نشالين ولصوص او….؟ كل هذا سببه شيء واحد يتضح في علاقة ما مع جهة ما واصحاب الدراجات المتحدث عنهم. + اليس من العار الا يخصص لموقف الدراجات مكان واحد حتى في الملك العام لهؤلاء الرواد لساحة العلويين ـ رغم انها لا تحمل في طياتها سوى الاسم فقط ـ ومقاهيها ومصالحها البنكية دون ربطها مع اصحاب المقاهي؟؟ + الا يجدر بمن اوكلت اليه الامور للنهوض بحاضرة سوس بالدرجة الاولى تقديرا لدورها التاريخي، ولعاصمة اكبر اقليم على الصعيد الوطني منذ سنة 1982 ان تتحرك بجدية دون اعتماد سياسة در الرماد في العيون، وتشكيل لجنة مختلطة تضم السلطات الاقليمية والمحلية والمجلس البلدي الغائب الاكبر في مثل ما سلف ذكره، والقيام بحملات لا تخضع للزبونية والمحسوبية قصد رد الاعتبار للساحة التي بدات تفقد رونقها مع احداث امكنة للقرادة وتشويه صور المدينة؟؟. + نريد من اخواننا المسؤولين كل من كرسيه المتحرك ان ينظروا الى مثل هذه المرافق وهذه المناظر التي هي غريبة فعلا بعين فاحصة مصلحة، وكفانا من العيون التي تدعي انها ترى ولكن بعيون عليها الغشاوة..

   WoP_20150225_192023 WoP_20150225_192210 WoP_20150225_192537 WoP_20150225_192758 WoP_20150226_103456