طبيب لا يحمل إلا الاسم في قبضة العدالة

آخر تحديث : الخميس 28 مايو 2015 - 10:39 صباحًا
2015 05 28
2015 05 28

تمكنت فرقة مختصة في محاربة جرائم المعلوميات العاملة بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية الدار البيضاء، من إيقاف احد المشتبه به، وذلك بناء على شكاية تقدمت بها سيدة لدى المصالح الامنية تتعلق بابتزازها من طرف شخص يدعي انه طبيب كانت تربطهما علاقة صداقة في إحدى المواقع الإجتماعية، العلاقة دامت يزيد عن اربعة سنوات خلت، حيث قدم لها الطرف الاخر نفسه على انه طبيب ويعمل باحدى الدول الاوربية، ويعيش رفقة ابنته بعد وفاة زوجته، وان يرغب في الزواج بالمشتكية، وبعد مرور مدة من الزمن انقطعت العلاقة بينهما نهائيا، وبعد مرور ثلاث سنوات عن القطيعة، تفاجأت بشخص مجهول بالشارع العام وسط مدينة الدار البيضاء يؤكد لها أنه هو الدكتور المزعوم، ولما رفضت مقابلته، ومن اجل اجبارها على العدول عن قرارها، أرسل إليها محادثة كانت دارت بينهما عبر الكاميرا تبدو فيها بقميص نومها في غرفتها، مخبرا اياها على أنه بحوزته حوالي عشرين فيديو مفبرك يخصها تبدو فيها في وضعيات خليعة، ولم يقف عند هذا الحد، بل شرع في ابتزازها وتهديدها بنشر الفيديوهات عبر الشبكة العنكبوتية، وذلك في حالة ما رفضت طلبه المادي في مبلغ مالي، وخوفا من الفضيحة، سلمته بعضا منه، وذلك على اساس ان مستعدة لدفع ما تبقى من الاثفاق المبرم، ومن اجل الايقاع به، طلبت منه اسمه الحقيقي حتى تتمكن من ارسال ما تبقى من الاثفاق عن طريق حوالة بريدية، وعلى اثر كمين امني تمكنت العناصر الامنية من ايقاف فور توصله بالملبغ من يد المشتكية. واسترسلا في الكشف عن ضحايا المتهم، تقرر وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة، انتقلت فرقة الشرطة القضائية الى بيت المتهم واخضاع غرفه لتفتيش دقيق، حيث تم حجز حاسوب محمول يخصه، اضافة الى حجز الشريحة، تقرر على اثر العملية احالة كافة المحجوزات على مختبر تحليل الآثار الرقمية بولاية أمن الدار البيضاء التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، اما المتهم، اثناء الاستماع اليه ومواجهته بالمنسوب إليه، فقد اعترف بالمنسوب اليه، مشيرا في تصريحاته على انه هدد المشتكية بنشر فيديوهات خليعة، مؤكدا في الوقت ذاته انه توصل بمبلغ مالي من يد الضحية.