عاجل… تلميذ بمدرسة طارق الخصوصية بتارودانت يلقى مصرعه غرقا بضواحي تامري باكادير

آخر تحديث : السبت 30 أبريل 2016 - 7:42 مساءً
2016 04 30
2016 04 30

توفي طفل يبلغ من العمر 14 عاما غرقا في شاطئ امي وداي بتامري ضواحي اكادير، في حدود الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم السبت، وحسب مصدر موثوق فالضحية يتحدر من مدينة تارودانت، كان قيد حياته في رحلة استجمامية نظمتها مدرسة طارق الخصوصية الى المنطقة، حيث سرعان ما تحولت الى مأتم بعد ان فقد المصطافون زميلهم نتيجة الاختناق بالماء، فقد على اثرها ام الضحية فلدة كبدها الوحيد. من جهة ثانية علم من مصادر متطابقة ان رجال الدرك بتامري وبعد توصلهم بالخبر، هرعت على الفور فرقة دركية رفقة سيارة الاسعاف الى عين المكان، حيث تمت معاينة الجثة، وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة في الموضوع، تمت احالة جثة الضحية نحو مستودع الاموات بالمركو الصحي بتغازوت في انتظار احالتها على الجهة المختصة قصد اجراء تشريح طبي لمعرفة الاسباب الحقيقية للوفاة. تغمد الله الفقيد برحمته الواسعة، وألهم ذويه الصبر والسلوان، وانا لله وانا اليه راجعون.