عشاق الفن ومبحبو شيخ الملحون ” الجاح عمر بوري ” مع موعد مع الدورة 4 للملتقى الوطني فن الكريحة والملحون ايام 27 و28 و29 مارس الجاري بتارودانت

آخر تحديث : الأحد 22 مارس 2015 - 2:25 مساءً
2015 03 22
2015 03 22

موسى محراز بعد النجاح الكبير والمتيز التي حظيت بها الدوارات الثلاث لملتقى فن ” الكريحة والملحون ” والذي نظم من طرف الجمعية الرودانية لهواة الملحون بالمدينة في ثلاث ملتقيات سابقة، والتي عرفت اقبالا جماهيريا وتجاريا، سيكون الجهور الروداني وزوار المدينة التعيقة وحاضرة سوس، في الفترة المتراوحة بين السابع والعشرين من مارس الى غاية التاسع والعشرين منه، على موعد مع الدورة الرابعة من الملتقى نفسه، الدورو التي اختير لها ان تكون دورة في اسم احد ابناء المدينة البررة والمعروف لدى اهلها ب ” شيخ الملحون ” ” الحاج عمر بوري الشيخ والاستاذ “، ونعم اختيار اسم الدورة، من خلالها وكما هو مدون بالبرنامح المسطر، خافلة بالعطاءات الفنية من ندوات وموائد مستديرة وامسيات وليل ساهرة، ستزيد فرحة وبهجة في نفوس الساكنة التي انتعشت بسقوط امطار الخير بكافة ارجاء الاقليم. نعم برنامج الدورة خافل، والانطلاقة ستكون ابتداء من الساعة التاسعة من صباح يوم الجمعة باستقبال الضيوف والمشاركين وتقديم انشطة الملتقى، افتتاح معرض الصور الخاصة بمسار حياة شيخ الشجية الحاج عمر بوري. على ان يكون الجمهور الروداني في نفس اليوم مع انشطة متنوعة تشمل فقرة تكريمة للشاعر الحاج عمر بوري، فن غناء صوفي مع فرقة الدقة الرودانية، موشحات مع فرقة الجوق الوطني الموحد للملحون يجمع بين عازفين من كل من تارودانت، سلا، مكناس، ازمور، ورهون، القنيطرة، ارفود، اسفي ومراكش، ثم بعد ذلك ياتي الدور على جمعية احواش تاسكوين. اما في اليوم الموالي أي يوم السبت ثامن وعشرين مارس، فسيتواصل الملتقى في فقراته بقاعة البلدية بتقديم توقيع الشاعر الحاج عمر بوري بمساهمة متدى الاجب لمبدعي الحنوب بتارودانتومؤسسة الجراري بالرباط. وفي نفس اليوم سيكون عشاق السمر الليلي مع حفلة فنية صوفية متنوعة تجمع بين الفن الكناوي لفرقة الاصالة الكناوية، الجوق الوطني الموحد سالف الذكر ونهاية السهرة التي ستحتضنها ساحة العلويين ـ اسراك ـ وسط المدينة. في حين سيخصص اليوم الثالث وكما هو معتاد بزيارة سياحية لعدد من مرافق المدينة انطلاقا من الساعة العاشرة من صباح يوم السبت تاسع وعشرين مارس، على ان تخصص الفقرة الزواليه منه لفقرة النزاهة والتي ستكون احدى الضيعات الفلاحية مسرحا لها، حيث سيكون الجهور المرافق وضيوف شرف مع موعد فقرات فنية وترفيهية، حيث الميزان الهواري والجوق الوطني الموحد، ثم اختتام المتلقى في مسخته الرابعة. بالتوفيق والنجاح للجمعية الرودانية لهواة الملحون بتارودانت، والشكر الجزيل لكل من ساهم من قريب ومن بعيد من اجل انجاح الدورة وتكريم والاحتفاء بشخصية الدورة في شخص قيدوم ورمز الفن بتارودانت ” عمر بوري الاستاذ والاستاذ “.