عضو بجماعة تمسية بايت ملول يفجر قنبلة من العيار الثقيل اثناء انعقاد اشغال الدروة العادية لشهر ابريل

آخر تحديث : الخميس 30 أبريل 2015 - 1:55 صباحًا
2015 04 30
2015 04 30

موسى محراز اثناء الدورة العادية لشهر ابريل والتي اجتضنتها صباح يوم الاربعاء 28 ابريل، قاعة الاجتماعات بمقر الجماعة القروية تيمسية ضواحي ايت ملول، وقبل انطلاق اشغال الدورة والتي حضرتها السلطة المحلية في شخص القائد، وفي اطار نقطة نظام فجر احد الاعضاء الجماعيين قنبلة من العيار الثقيل، تمثلت في مطالبته كل ما قائد قيادة تيمسية وكذا رئيس المجلس الجماعي بفتح تحقيق نزيه وشفاف، في وثيقتين قيل عنهما انهما يحملان توقيعا مزورا، وبتعلق الامر بوثيقتين خاصتي بربط الدور المشيدة بالكهرباء بدوار ايت موسى، مؤكدا العضو وحسب مصدر مقرب على ان المنطقة اضحت الاكثر انتشارا للبناء العشوائي، كما طالب العضو احالة الوثيقتين على الجهات المسؤولة قص اجراء خبرة في الوثائق المعروضة على انظار المجلس والتي تبرا رئيس الجماعة منها، رغم انها موقعة باسمه، ويتلق الامر بوثيقتين تخص ربط احدى الدور السكنية بالكهرباء، مشكوك في امرهما ويتم استغلالهما من طرف جهات يجب الافصاح عنها وعدم التستر عنها، حيث يتم استغلال الوثيقتين بطرق ملتوية في عملية ربط منازل على حساب اخرى بالكهرباء، خاصة وان احداهما تحمل اسم وعنوان مسكن اخر غير المنزل المستهدف. من جهة اخرى فقد عبر احد الفاعلين الجمعويين وممثل عن المجتمع المدني، عن اسفه الشديد حول ما عرفته وتعرفه المنطقة من انتشار البناء العشوائي، كل ذلك في غياب دور الجهات المسؤولة من اجل محاربة الافة.

 وثيقة مشكوك في امرها بجماعة تمسية