فريق أبناء البوغاز لكرة السلة على الكراسي المتحركة يحرز لقب البطولة وعينه على الكأس

آخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2015 - 1:48 صباحًا
2015 04 20
2015 04 20

القندوسي محمد عاش الملعب الكبير بطنجة مساء أمس السبت على إيقاع احتفالات صاخبة، احتفاء بعودة فريق اتحاد طنجة لكرة القدم إلى قسم الصفوة، وابتهاجا بفريق بوغاز طنجة لكرة السلة على الكراسي المتحركة الذي وقع على موسم استثنائي، بعد تحقيقه هذا الأسبوع لقب البطولة، وقد تأتى له ذلك خلال المقابلة النهائية والحاسمة التي احتضنتها يوم الأحد الماضي القاعة المغطاة الدرفوفي بمدينة تمارة، هذه المباراة التي جمعت الغريمين فريق أبناء البوغاز وجمعية معاونة أسفي الذي اعتاد أن يهيمن على اللقبين البطولة والكأس، وانتهت هذه المواجهة الساخنة لفائدة أبناء البوغاز بواقع 53 / 43. وقد سبق لفريق أبناء البوغاز أن خاض مباراة النصف بالمركز الوطني محمد السادس للمعاقين بسلا، أمام جمعية أكادير سوس، خلالها تمكن الفريق الطنجي من تحقيق انتصار سهل وفارق بحصة 46 / 21، ومقابل ذلك تمكن الفريق المسفيوي من تجاوز فريق المنظمة الوطنية إدماج للبيضاء الذي عجز أيضا انتزاع المركز الثالث في المواجهة التي جمعته بجمعية أكادير سوس الذي أحرز الرتبة الثالثة في قائمة الترتيب النهائية . وفي حديثهما للجريدة ، أكد كل من أحمد بنسليمان رئيس فريق أبناء البوغاز ومدرب الفريق مصطفى السامي، أن الفريق سيواصل جهوده الحثيثة للظفر بالكأس الغالية ( كأس العرش ) وبالتالي تحقيق الإزدواجية التي سبق للفريق أن حققها في إحدى المواسيم الماضية، وفي سياق حديثه، أشار مدرب فريق أبناء البوغاز مصطفى السامي، أنه لسعيد بهذا اللقب الذي حققه، معربا عن افتخاره وتقديره العميق للمجهود الجبار الذي بذله جميع اللاعبين بدون استثناء، سيما وأن الفريق تمكن من تحقيق هذا الإنجاز الذي يصل إلى الإعجاز، رغم فقدانه لأهم عناصره التي اختارت الإحتراف بفرق أوربية، موضحا أن الفريق ينهج حاليا سياسة جديدة تهدف بالدرجة الأساس إلى تشبيب الفريق وتكوين لاعبين شبان انطلاقا من مدرسة الفريق، وفي هذا الإطار يراهن الفريق على العناصر الصاعدة التي ستعزز الفريق ابتداء من مطلع الموسم القادم، أبرزها مهدي العود ( 17 سنة ) ومحمد الفحافح ( 15 سنة ) و عبد الغفور ( 16 سنة .)

11165950_988526707848183_1899376168_n DSC_1958 IMG_0186