فعاليات المجتمع المدني باداوكماض يراسلون رئيس الجماعة حول فتح تحقيق

آخر تحديث : الأحد 3 مايو 2015 - 1:57 صباحًا
2015 05 03
2015 05 03

في رسالة في موضوع ” طلب فتح تحقيق والتدخل ” تتوفر جريدة ” دنيا بريس ” على نسخة منها، اثارت وبكل اسف شديد فعاليات المجتمع المدني بالجماعة القروية ادا وكماض ضواحي تارودانت، انتباه رئيس الجماعة المذكورة الى مجموعة من الاختلالات التي اشابت عملية تقديم مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لهذه السنة، وكذا خروقات تحيين اللجنة المحلية التي لفها كثير من الغموض والفوضى حسب المراسلة، مما يتنافى واهداف المبادرة نفسها وفلسفتها المبنية على الانفتاح والاشراك والتشاور ويفرغ شعار التنمية من محتواها الفعلي، مثمنينن في الوقت ذاته الاشواط التي قطعتها بالجماعة. كما تضيف المراسلة ان فعاليات المجتمع المدني سجلت بعض ما اسمته بالانزلاقات الخطيرة والسقطات المشينة التي بدا يشهدها هذا الورش الملكي تحت ضغط ما سمي بالحملة الانتخابية المبكرة للمجلس الجماعي والمتمثلة في تسييس المبادرة من خلال كولسة مشاريع تخدم اهداف سياسية، التعتيم والسرية التي تلفان عملية تقديم المشاريع، تمكين جمعيات محظوظة وملفاتها غير قانونية واخرى، انشئت خصيصا لتبني بض المشاريع واقصاء وتهميش جمعيات طموحة ومستقلة، عدم دعوة جمعيات لاجتماع وصف بالصوري يوم 27 مارس من سنة 2015 الخاص بتحيين اعضاء اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الذي لا وجود له الا في مخيلة محرر المحضر، بدليل ان جل الاشخاص الذين وردت اسماؤهم في محضر التحيين، نفوا بشكل قاطع كونهم حضروا الاجتماع المزعوم، وعليه، طالب المعنيون بالامر من رئيس الجماعة بفتح تحقيق للقوف على ظروف وملابسات تشكيل اللجنة وكذا الوقوف بحزم امام تلك الممارسات التي وصفتها الرسالة باللا مسؤولة والتي لا تتماشي والديمقراطية وكذا دستور 2011، وذلك من اجل رد الاعتبار للورش الملكي وابعاد شبهات التسييس الانتخابي والولاءات السياسية ضدا على المصالح العامة للساكنة المغلوب على امرها.