فقيهان في قبضة رجال الدرك بتهمة النصب والشعوذة

آخر تحديث : السبت 12 ديسمبر 2015 - 1:07 مساءً
2015 12 12
2015 12 12

تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك بالجماعة القروية تيمسية الكئن مقرها بالطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين ايت ملول واولاد تايمة في اتجاه تارودانت، على مستوى دوار سيدي بلقاسم، في عمليتين منفصلتين، من ايقاف فقيهين بتهمة النصب والشعوذة. وجاءت عملية ايقاف المتهم الاول يتحدر من الجماعة القروية سيدي بيبي، وحسب مصادر امنية فقد جاء على اثر شكاية في موضوع الشعوذة، تقدمت بها سيدة تتهم هيها الظنين بالنصب عليها في مبلغ 3500 درهما كواجب مادي لتخليصها من الجن التي ظلت تعاني منه، لكن هذا الاخير لم يف بوعده، لتكتشف في اخر المطاف انها تعرضت لعملية نصب واحتيال مدروسة، ومن اجل رد الاعتبار، تقدمت بشكايتها لدى الجهات المسؤولة، اما المتهم واثناء الاستماع اليه في المنسوب اليه، وحسب مصادر مقربة من التحقيق، فقد اعترف بكل تلقائية بالمنسوب اليه، وغير بعيد عن منزل المتهم، وفي نفس الاطار وعلى اثر كمين، استطاعت الفرق الامنية سالفة الذكر من شل حركة فقيه اخر بنفس التهمة، لكن هذه المرة فالضحية يحمل الجنسية السعودية، سبق وان تقدم بشكاية مباشرة لدى الدرك الملكي ضد الفقيه، يتهم فيها هذا الاخير بالنصب والاحتيال حيث استولى عليه في مبلغ 10 ملايين سنتم، شريطة معالجته من داء الصرع، وهو الشيء الذي اكده المتهم اثناء الاستماع اليه وتدوين تصريحاته في محضر اقواله، مضيفا انه مستعد لاعادة المنبلغ للضحية، على شكل اقساط، بدء بدفع مبلغ قدره خمسة ملايين، على ان يتوصل المشتكي بالبقية في القريب العاجل.