فيدرالية الجمعيات التنموية بوضماس تصدر بيانا للرأي العام

آخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 12:16 صباحًا
2015 06 10
2015 06 10

بعد بيان الفرع المحلي لحزب الوردة باداومومن، أصدرت فيدارلية الجمعيات التنموية بوضماس بيانا موجها إلى الرأي العام المحلي والوطني، وذلك على خلفية قضية اعتقال أحد أعضاء المجلس الجماعي بإداومومن متلبسا بنقل الخمور على متن سيارة المصلحة التابعة لذات الجماعة وقد جاء البيان كالتالي:

بعد تتبعنا عن كثب لملف الاستغلال العشوائي واللامعقول لسيارة المصلحة التابعة لجماعة إداومومن من طرف أحد أعضاء المجلس الجماعي، وبعد استنفادنا لجميع المحاولات قصد إيقاف هذه الظاهرة، ووقوفنا على النهج الغير المسؤول للسيد رئيس المجلس الجماعي باداومومن في التعامل مع هذا الموضوع، فوجئنا يوم الجمعة 05 يونيو 2015 بخبر إلقاء القبض على أحد أعضاء جماعة إداومومن من طرف مصالح الدرك الملكي بالدراركة رفقة أحد المشبوهين بتجارة وترويج المخدرات وهما متلبسين بنقل كمية من الخمور المهربة على متن سيارة المصلحة من نوع C15 والتي تعود إلى جماعة اداومومن، حيث تم اعتقال المتهمين وتم إيداع السيارة في المحجز فيما لا زالت القضية في طور التحقيق.

وإيمانا منا بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا في مراقبة وفضح جميع الممارسات اللاقانونية التي يعرفها تدبير الشأن المحلي بالجماعة، فإننا نحن جمعيات المجتمع المدني بجماعة اداومومن المنضوية تحت لواء فيدارلية الجمعيات التنموية بوضماس ننهي إلى علم الرأي العام المحلي والإقليمي والوطني أننا قد سبق أن نبهنا المسؤولين وخصوصا رئيس المجلس الجماعي بإداومومن بضرورة التدخل قصد وضع حد للاستغلال العشوائي واللامعقول الذي تعرفه سيارة المصلحة المخصصة لقضاء الأغراض المرتبطة بالشأن المحلي بالجماعة، وذلك على خلفية إقدام أحد أعضاء المجلس الجماعي على استغلال سيارة الجماعة من نوع C15 لقضاء مصالحه الخاصة ومآربه الشخصية ونقل المواد الفلاحية وغيرها، حيث تقدمنا بعدة شكايات بخصوص هذا الموضوع دون أن يتم اتخاذ أي قرار من شأنه القطع مع مثل هذه الممارسات التي تسيء إلى سمعة الجماعات الترابية وأخلاقيات المرفق العام، في الوقت الذي استمر فيه العضو المذكور في استغلال سيارة الجماعة أمام أنظار الجميع وبدون حسيب أو رقيب، هذا قبل أن نفاجأ بإلقاء القبض على العضو المذكور من طرف مصالح الدرك الملكي بالدراركة متلبسا بنقل الخمور المهربة بواسطة سيارة المصلحة التابعة لجماعة اداومومن. لذلك فإننا إذ نعبر عن حسن نوايانا في مواجهة سوء التدبير الذي تعرفه وسائل الجماعة، فقد تم عقد اجتماع لدراسة هذا الموضوع والوقوف على حيثياته وذلك بتاريخ 08/06/2015 ببوضماس، لذلك نؤكد للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:  استنكارنا الشديد للاستغلال اللامعقول الذي تعرفه سيارة المصلحة بجماعة اداومومن والذي يستنزف ميزانية الجماعة في أمور لا تخدم المصلحة العامة.  إدانتنا لهذا الاستغلال الشنيع الذي أثار استياء الساكنة وجمعيات المجتمع المدني بجماعة اداومومن.  إدانتنا لكافة السلوكات والممارسات اللامسؤولة التي يقوم بها بعض أعضاء المجلس الجماعي والتي لا تخدم المصلحة العامة.  نطالب المسؤولين بالتدخل قصد وضع حد للاستغلال العشوائي لسيارة الإسعاف التابعة للجماعة.  استنكارنا للطريقة التي يتم من خلالها التعامل مع ملف الاستغلال اللاقانوني الذي تتعرض له سيارة المصلحة، وكذا أسلوب التجاهل وفرض الأمر الواقع والتماطل الذي تمارسه الجهات المعنية في التعامل مع هذا الموضوع.  نعبر عن استعدادنا التام لمحاربة كل الظواهر اللاقانونية التي تستهدف المال العام، كما ندعو جميع الهيئات الجمعوية بجماعة اداومومن إلى التكثل من أجل الدفاع عن كل القضايا التي تمس حقوق المواطنين بالمنطقة. “