فيلم ‘المرسي أبو العباس’ تجربة فريدة في عالم الفن السابع تجمع فنانين من المغرب ومصر

آخر تحديث : الأحد 1 مارس 2015 - 9:44 مساءً
2015 03 01
2015 03 01

دنيا بريس/ ثريا ميموني وسائل الإعلام المصرية تناقلت على مدى اليومين الأخيرين، أنه تم مؤخرا الانتهاء من تصوير فيلم “المرسي أبوالعباس” الذي تم تصويره في ثلاث مدن، الإسكندرية بمصر والدار البيضاء ومراكش بالمغرب، ويعتبر الفيلم الذي تنتجه شركة ترافلز للإنتاج الفني، أول تجربة سينمائية مشتركة بين المغرب ومصر. ويجمع الفيلم بين نخبة من نجوم الشاشة بالمغرب ومصر، ومن أبرز الفنانين المصريين المساهمين في هذا العمل الفني، الفنان القدير لطفي لبيب، سليمان عيد، نورهان، عبد المنعم رياض، منار العطار، عاطف عبد اللطيف، أحمد عزمي، أيمن منصور، ومن المغرب نجد كلا من يوسف الجندي، إلهام بو عزيز، حميد نجاح، أبتسام أوكادير…، وتكفل بكتابة القصه عاطف عبد اللطيف، أما السيناريو والحوار فيعود للسيناريست جوزيف فوزي، فيما أنيطت مهمة مدير التصوير لمايكل جورجى وساهم بجانبه في هذا العمل الفني المشترك الماكيير المغربى عبد الجليل التاكى. الفيلم مأخوذ عن قصة الدكتور عاطف عبداللطيف، التي تهدف إلى أن الإنسان ليس بماضيه أو تاريخه ولكن بما يقدمه من أفعال سواء كانت خير أو شر، مستندًا إلى قصة الشيخ القطب الرباني المرسي أبوالعباس صاحب أشهر مسجد في الإسكندرية، وتحمل هذه القصة العديد من المفاجأت والأتجاهات الدرامية التي لا تخلو من المواقف الكوميدية. هذا وأفادت مصادر من أسرة الفيلم، أن هذا العمل الفني المشترك استمر تصويره على مدى ثلاث أسابيع في المغرب وأسبوعين في الإسكندرية مؤكدا أن كل مشاهد التصوير تمت في أماكنها الحقيقية بعيدة عن الأستديوهات، وأن المنازل التي تم التصوير فيها بالمغرب تزيد أعمارها عن أربعة قرون، هذا ويذكر أن معظم مشاهد الفيلم صورت بأماكن متفرقة بالقلعة الحمراء مراكش، بما في ذلك ساحة جامع الفنا، ذات المصادر أكدت أيضا أن المخرج عمرو منصور بعد انتهائه من عملية التصوير، شرع في عملية المونتاج ووضع اللمسات الأخيرة على الفيلم ليأخذ شكله النهائي، وسيكون جاهزا للعرض في غضون الأسابيع القليلة القادمة.

318603_Large_20150225014150_21 12201415172340 535357584372429788 IMG_2450 index-1 لا م و