في البـــدء

آخر تحديث : الجمعة 20 نوفمبر 2015 - 11:26 مساءً
2015 11 20
2015 11 20

بقلم/عبد الله الرخا في البدء.. كانت الأحلام كانت أرصفة المدينة و كانت طفولتنا الجميلة مبللة بقطرات العشق و قطرات نيلوفر مضيء كان للوتر عنوان يرن دائما و للوطن قصيدة تقرأ لوحدها * في البدء.. بكت عيون ملائكة الكلام و غنـــــى الراحلـــون.. أغاني الوداع الأخيرة و جن الليل في ظلمته كان يحاور نجوم السماء و بكى العندليب الجميل بعــــد كل الضحكـــــات * في البدء نعلن الحياة نهديها باقة الـــورد نهديها بعض الزعتر و بعـــض الأحقوان * في البدء.. نهمس في آذان العاشقين و كل الرفاق و كذلك الغابرين و العابرين.. و نمارس الحب العلني لنرسم طريقنا الرومانسي و نقتفي أثر المودعين بلدا بلدا.. شارعا شارعا.. و نحكي قصص الراحلين كأننا نحمل هم كل الكادحين * في البدء .. ها نحن نحيا لنجدد عهدنا الباقي لنرسم كل مسافات أحلامنا و نرسم همنا وحدنا و حتى عشقنا الآتي * في البدء.. ها نحن نشربكم نخبا باسم كل الشعراء باسم كل التعساء باسم كل الأصدقاء السعداء منهم و حتى الأ شقياء…