في بيان له: حزب العدالة والتنمية يندد باستعمال المال الحرام في الحملة الانتخابية بالاود تايمة واولاد برحيل

آخر تحديث : الجمعة 4 سبتمبر 2015 - 2:11 صباحًا
2015 09 04
2015 09 04

اكد حزب العدالة والتنمية في بيان له تتوفر ” جريدة دنيا بريس ” لى نسخة منه، على ان بعض بعض الجماعات الترابية، باقليم تارودانت، في الأيام الأخيرة من الحملة الانتخابية للانتخابات الجماعية والجهوية 04 شتنبر 2015، مجموعة من الخروقات القانونية والممارسات التدليسية، يمارسها بعض الافراد لفائدة أحزاب سياسية، وخصوصا ببلدية اولادتايمة وبلدية اولادبرحيل وجماعات ترابية اخرى، تمثلت في : 1- توزيع المال وشراء ذمم المواطنين من قبل سماسرة معروفين وفي بيوت محددة . 2- توزيع “الهدايا الانتخابية ” : الادوات المدرسية – أضحية العيد … وآخرها توزيع السمك بالمجان بسوق اولادتايمة. 3- تسلم البطائق من المواطنين، لإستعمالها لأغراض تدليسية يوم الاقتراع. لذا، فإن الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية، ومن موقع المسؤولية، تدق ناقوس الخطر وتنذر بأن العملية الديموقراطية مهددة بالإقليم وهذا مسيء لسمعة بلادنا، ويهد مكتسبات الجهوية المنشودة، وتطالب بمايلي : أ‌- تطالب السلطات المختصة، الإقليمية والوطنية، بفتح تحقيق في هذه الخروقات القانونية واتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية الخيار الديموقراطي لبلادنا، الذي لا رجعة فيه. ب‌- تدعو كافة المناضلين والشرفاء والغيورين الى اليقظة والمساهمة كل من موقعه من أجل إحباط كل محاولات إفساد العملية الانتخابية. ت‌- تدعو الهياكل التنظيمية للحزب للقيام بالاجراءات القانونية والادارية اللازمة لمواجهة هاته الخروقات. ث‌- تدعو المواطنات و المواطنين، الى التوجه الى مراكز الاقتراع و التصويت بكثافة على مرشحي حزب العدالة والتنمية رمز المصباح. الكاتب الاقليمي محمد أوريش