في وقفة احتجاجية الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بتارودانت تنددا بأحكام الإعدام في مصر

آخر تحديث : السبت 30 مايو 2015 - 1:55 مساءً
2015 05 30
2015 05 30

موسى محراز على غرار باقي المدن والاقاليم والعمالات، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بتارودانت، مساء يوم امس الجمعة، وقفةً إحتجاجية، وسط ساحة العلويين ـ اسراك ـ وذلك احتجاجا على ما يلحق أشراف وحرائر مصر الكنانة، من أذى وتنكيل وأحكام بالإعدام على العشرات من الرموز والقيادات الوطنية، وتصفيات في المعتقلات على يد الطغمة الانقلابية التي استولت على الحكم بالقوة ضدا على كل القوانين والأعراف والتي تسخر القضاء والإعلام الفاسدين وكل مقدرات الدولة لتصفية خصومها وكل الرافضين للانقلاب والمنادين بالحرية والكرامة للشعب المصري، وتنديدا بصمت المنتظم الدولي المخزي والتخاذل العربي الرسمي المفضوح تجاه ما يحدث في مصر من انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان كما نديد العشرات من المحتجين في جو منظم ومسؤول، بأحكام الإعدام الصادرة في حق الرئيس محمد مرسي والشيخ يوسف القرضاوي وعدد من قيادات المعارضة بمصر، الوقفة والتي عرفت حضورا مكثفا لرجال الامن، ردد خلالها المحتجون شعارات وهتافات رافضة للانقلاب العسكري بمصر، ومنددة بأحكام الإعدام الصادرة في حق الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي والعشرات من القيادات والرموز السياسية والدينية، وبالصمت العربي والدولي الرسمي القضية برمتها، كما استغل المحتجون الوقفة التضامنية مع اصحاب الشرعية، “كل أحرار العالم وشرفاءه إلى التنديد بالانتهاكات الجسيمة التي تطال أحرار مصر …”، كما وجه الدعوة أيضا “للهيئات السياسية والمدنية والشبابية وعموم الشعب المغربي إلى الانخراط في المزيد من الأشكال الاحتجاجية الرافضة لتلك الأحكام الجائرة “، ومستنكرة التخاذل الواضح للمنتظم الدولي والتواطؤ المفضوح لبعض الدول العربية ضدا على إرادات الشعوباعلن المتظاهرون نساء ورجالا وشبابا رفضها الشديد للأحكام الصادرة في حقه وفي حق معارضي الانقلاب بمصر، مستنكرين في الوقت ذاته ما اسموه بالصمت المريب للمؤسسات والجمعيات المناهضة للإعدام تجاه إعدام الشباب بجمهورية مصري، كما وجه الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة، الدعوة أيضا “للهيئات السياسية والمدنية والشبابية وعموم الشعب المغربي إلى الانخراط في المزيد من الأشكال الاحتجاجية الرافضة لتلك الأحكام الجائرة “.

95376_large