قاتل قاصر مع اكل قلبه وشرب دمه يعيد تشخيص جريمته بازمور

آخر تحديث : الأحد 13 أغسطس 2017 - 1:44 مساءً
2017 08 13
2017 08 13
دنيا بريس

بحضور نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالجديدة والسلطات الأمنية الإقليمية والمحلية، وتحت حراسة أمنية مشددة، شخص مساء يوم امس السبت، قاتل قاصر مع اكل قبله وشرب دمه، عملية إعادة وقائع جريمة القتل المروعة، التي راح ضحيتها قاصر إثر ذبحه من الوريد إلى الوريد مع أكل قلبه وشرب دمه، وهي الجريمة التي عاشتها مقبرة النصارى بمدينة أزمور.

عملية التشخيص انطلقت بوصول المشتبه فيه مسرح الجريمة على متن سيارة الشرطة، وهناك باشر عملية اعادة تمثيل جريمته، وبعد تنفيذه للجريمة غادر المعني بالامر مسرح الحادث في هدوء تام.

وبالعودة الى تفاصيل القضية التي اهتزت لها مدينة ازمور، فان الشاب اقدم على ارتكابه لجريمة ذهب ضحيتها قاصر يبلغ من العمر 16 سنة،  ولم يكتف المشتبه فيه بعملية التصفية الجسدية، بل قام بشق صدر الضحية واكل قلبه، وبعد العثور على جثة الضحية، كثفت المصالح الامنية بازمور جهودها من اجل فك لغز الجريمة التي وصفت بالبشعة، حيث تمكنت هذه الاخيرة من تحديد هوية الفاعل وتوقفيه، واثناء الاستماع اليه وحسب مصادر عليمة، اعترف المتهم بكل تلقائية ارتكابه للجريمة، وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة في الموضوع، وبناء على اعترافاته المتهم، تقرر عرضه على على المصالح الطبية بالمستشفى الاقليمي بالجديدة، حيث تم غسل معدته وكانت المفاجأة حيث عثر الطبيب المكلف على قطعة لحم.