قراصنة أوكرانيون يكشفون خدع فيديوهات ” داعش”

آخر تحديث : الأحد 12 يوليو 2015 - 11:17 صباحًا
2015 07 12
2015 07 12

أصدرت مجموعة القراصنة “سايبر باركوت” الأوكرانية يوم أمس السبت، شريط فيديو لاعدام سجناء لدى الدولة الإسلامية ( داعش ) والتي، وفقا لتحليلهم، تم تصويره في استوديو تحث إشراف مخرج محترف و بتقنبات عالية حيث أكد القراصنة أنهم وجدوا الفيديو في كمبيوتر أحد الموظفين المحسوبين على السناتور الامريكي جون ماكين بعد قرصنة ملفاته. وعرف عن مجموعة القراصنة “سايبر باركوت” الأوكرانية الموالية لروسبا هجومها على مواقع الحكومة الأوكرانية، ومواقع الدول الغربية و هددت مجموعة “سايبر باركوت” السبناتور الأمريكي قائلة: ” في حوزتنا ملفات والتي من الصعب أن نقلل من أهميتها ! عزيزي السيناتور ماكين، نحن ننصحك بعدم أخد أي وثائق سرية معك في السفر إلى الخارج، وخاصة إلى أوكرانيا “. وما نراه في الفيديو الذي تم نشره بشكل واسع على شيكة الانترنيت، ” هو ” إعدام ” سجين أمام العديد من الكاميرات، كما استعملت في التصوير الإضاءة الجيدة و حسن اختيار الزاوية. حيث قام الجلاد من “داعش” بوضع السكين بالقرب من حلق “السجين التي تدعي “داعش” إعدامه. للاشارة فمنذ غشت 2014 ، أصدرت “داعش” العديد من أشرطة الفيديو تظهر عملية إعدام لسجناء . وكان ضحاياهم يتسمون بالهدوء بشكل غريب مما طرح أكثر من عملية استفهام، إذ لم يتلفظوا بأي كلمة و لم يصدر منهم أدنى رد فعل خلال عملية إعدامهم. وقد اتهم الأميركيون مرارا وتكرارا بصنع أشرطة الفيديو التي تنشرها “الدولة الإسلامية”. وكانت طالبة من جامعة نيفادا تدعى إيفي زيدريتش قد أكدت لجيب بوش أن لديها دلائل، بأن أخاه الرئيس الأمريكي السابق جورج هو من خلق تنظيم داعش.