كلب من نوع ” البيتبول ” يقطع يد امرأة بدوار الحمادات بجماعة سيدي بوموسى باولاد تايمة ضواحي تارودانت

آخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2015 - 1:43 مساءً
2015 03 24
2015 03 24

موسى محراز تعرضت امراة تبلغ من العمر 46 وام لخمسة ابناء، يوم الاحد الماضي بدوار الحمادات بالجماعة القروية سيدي بوموسى قيادة عين اشعيب باولاد تايمة ضواحي تارودانت، لهجوم شرس من طرف كلب من نوع ” البيتبول ” كلفتها فقدان يديها في حينه، كما نتج عن الهجوم تسجيل جروح في عدة مناطق من جسدها، وحسب مصادر موثوقة فبينهما كانت الضحية وكعادتها تقوم باشغال الضيعة ودون سابق انذار من الحيوان الخطير والذي يعيش الى جانب افراد عائلة المصابة كحارس ليلي، يهاجمها بكل ما اوتي من قوة، وكانت النتيجة فقدانها احدى يديها، مشيرا المصدر الى ان الضحية كادت ان تفقد حياتها بالكامل لولا تدخل افراد اسرتها الذين انهالوا على ” الكلب ” بالعصي وبعض الادوات الفلاحية، تمكن احدهم من اصابته على مستوى الراس فارداه قتيلا، وذلك بواسطة ” شفرة “. ونظرا لخطورة الاصابة التي اصيبت بها الضحية، قرر احد ابناءها احالتها على احد المستشفيات على وجه السرعة في محاولة منه اعادة اليد الى مكانها.