التوقيع على اتفاقيات الشراكة مع ثمانية عشر (18) جمعية، ثلاثة عشر (13) منها تعمل في مجال محاربة تشغيل الأطفال، وخمسة (5) تنشط في مجال مساواة النوع في العمل..

آخر تحديث : الجمعة 15 يوليو 2016 - 2:53 صباحًا
2016 07 15
2016 07 15

في إطار الجهود المبذولة من طرف وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية لمحاربة ظاهرتي تشغيل الأطفال والتمييز ضد المرأة في العمل، وانسجاما مع التشريعات الوطنية واتفاقيات العمل الدولية رقم 138 حول السن الأدنى للعمل و182 حول أسوء أشكال تشغيل الأطفال، والاتفاقيتين 100 و111 المتعلقتين على التوالي بالمساواة في الأجر، والتمييز في العمل والمهنة، وكذا مع باقي الاتفاقيات الأممية الاخرى المتعلقة بحقوق الإنسان التي صادقت عليها بلادنا، سيترأس السيد وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية اليوم الجمعة 15 يوليوز 2016 على التاسعة والنصف صباحا بالمعهد الوطني للشغل والاحتياط الاجتماعي بالرباط، مراسيم التوقيع على اتفاقيات الشراكة مع ثمانية عشر (18) جمعية، ثلاثة عشر (13) منها تعمل في مجال محاربة تشغيل الأطفال، وخمسة (5) تنشط في مجال مساواة النوع في العمل..

وقد تم انتقاء هذه الجمعيات بناء على معايير محددة من طرف لجنة تم تشكيلها لهذا الغرض، وعلى ضوء نتائج دراسة تقييمية للمشاريع المقترحة من طرفها للحصول على الدعم المالي برسم السنة المالية 2016، لتحقيق مجموعة من الأهداف من بينها:

-في مجال محاربة تشغيل الاطفال: القيام بحملات للتحسيس حول خطورة ظاهرة تشغيل الأطفال، وانتشال الأطفال دون سن 15 سنة من أماكن العمل، وتحسين ظروف عمل الأطفال بين 15 و18 سنة، ومنع تشغيلهم في الأشغال الخطيرة، وذلك طبقا للاتفاقية الدولية رقم 138 بشأن الحد الأدنى لسن الاستخدام و اتفاقية رقم (182) في شأن أسوأ أشكال عمل الطفل.

-في مجال محاربة التمييز ضد المرأة في العمل: المساهمة في ترسيخ ثقافة مقاربة النوع داخل المقاولة، والقيام بحملات تحسيسية تستهدف النساء العاملات ومشغليهن من أجل تسهيل ولوج النساء لسوق الشغل، وتحسين ظروف عملهن، وتمكينهن من التوفيق بين المسؤولية العائلية والواجبات المهنية وذلك طبقا لمقتضيات اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 111 المتعلقة بالتمييز في العمالة والمهن.