لجوء مدير مدرسة إلى المصالح الأمنية لحل المشاكل التربوية بمكناس

آخر تحديث : الأحد 27 ديسمبر 2015 - 9:33 صباحًا
2015 12 27
2015 12 27

أصدر المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بيانا شديد اللهجة تتوفر ” أحداث.أنفو” على نسخة منه وقفت من خلاله على الاجواء المشحونة المخيمة على مدرسة البحتري بحي سيدي بابا، جراء ما وصفها البيان بالسلوكات الشاذة والممارسات اللاادارية واللاقانونية لمدير مدرسة البحتري، الذي يتلذذ وفق منطوق البيان، باستفزاز هيئة التدريس و مضايقاتها باساليب قروسطرية عفا عنها الدهر، وبعد إحاطته بهذه النازلة وما تعرفه من تطورات خطيرة، تضع المؤسسة ومرتاديها على صفيح ساخن، أعلن المكتب الاقليمي لنقابة الكدش بمكناس إدانته للمنهجية الغريبة التي يدير بها المدير الشأن الإداري والتربوي للمؤسسة، و للمضايقات والاستفزازات التي تطال هيئة التدريس من لدن المدير، مستغربا لجوء رئيس المؤسسة التربوية إلى رفع الشكايات ضدها خصوصا ضد الذين يخالفونه الرأي لدا المصالح الأمنية، بعد فشله الذريع في تطويق مشاكل المؤسسة بالحكمة المطلوبة والمساطر الإدارية والتربوية المعهودة، – يضيف البيان ذاته-. هذا، ونوهت النقابة بالمجهودات الجبارة التي تبذلها الأطر التربوية داخل المؤسسة لما فيه مصلحة المتعلمين، محملا النيابة الإقليمية مسؤولية ما قد تعرفه مدرسة البحتري من تصعيد في حال عدم تدخلها لإيقاف المدير عند حده لإعادة الأجواء التربوية المفقودة لما فيه مصلحة التلميذ في المحصلة، محتفظا بحقه في خوض كل أشكال النضال دفاعا عن كرامة الأساتذة وحفاظا على المؤسسة كفضاء للتربية، مطالبا في الوقت نفسه من شغيلة التعليم بمدرسة البحتري إلى الوحدة ورص الصفوف والاتفاف حول إطارهم المكافح استعدادا لمواجهة كل الاحتمالات والتطورات بالحزم اللازم. المصدر: احداث انفو