المكتب المحلي لأرباب وسائقي شاحنات بالقليعة ـ ك د ش ـ يوضح

آخر تحديث : الثلاثاء 10 مايو 2016 - 12:43 مساءً
2016 05 10
2016 05 10

على إثر البيانات الصادرة عن جمعية نور المستقبل لنقل مواد البناء بالقليعة حول ما يدعيه أصحاب تلك البيانات الصورية من سيبة وفوضى بموقف الشاحنات الخاصة بنقل مواد البناء على مستوى باشوية القليعة، هذه البيانات التي يقف وراءها مجموعة من السائقين لا يتجاوز عددهم أصابع اليد يريدون نشر الفوضى داخل القطاع، خدمة لمصالحهم الخاصة. ولهؤلاء وأمثالهم نقول، إن موقف الشاحنات ببلدية القليعة يعيش حالة من النظام بفعل المجهودات التي تبدلها اللجنة المكلفة بتسيير هذا الموقف حيث يحرص أعضاؤها على حسن سير العمل بهذه المحطة وإعطاء كل ذي حق حقه دون تمييز. كما نذكر هؤلاء بمجهودات التي قامت بها الجمعية والنقابة الشرعيتين من أجل تنظيم هذا القطاع بتعاون وتنسيق مع السلطة المحلية وعلى رأسها السيد الباشا الحالي بالقليعة وقائد مركز الدرك الملكي هناك اللذين أصبحا بدورهما يتعرضان للضغوط والابتزاز من هؤلاء المشوشين الذين يهدفون إلى ضرب العمل النقابي والجمعوي داخل القطاع. كما أن ما ورد في البيان الأخير الصادر عن تلك الجمعيات الوهمية والصورية والذي يحمل رقم 02 من تعرض فردين من الجمعية المذكورة للهجمات والاعتداءات المدبرة من طرف ما أسماهما البيان لوبي الفساد وباشا المدينة فإننا لا نعرف عن أي لوبي يتحدث أصحاب البيان المزعوم، فحقيقة ما في الأمر أن هناك مهنيون بسطاء يعيشون من هذه الحرفة لا يرقون إلى مرتبة اللوبي كما هو متعارف عليه. أما بخصوص عزم ما يسمى بجمعية نور المستقبل لنقل مواد البناء بالقليعة تنظيم وقفة احتجاجية أمام باشوية القليعة يومه الثلاثاء 10 ماي 2016 فإن المتعارف عليه والمعمول به قانونا أن الجمعية لا حق لها في تنظيم الاحتجاج، لأن هذا لا يدخل مقتضيات القانون الأساسي للجمعيات. فهو من اختصاص النقابات دون غيرها. وبناءا عليه فإن مكتب جمعية أرباب شاحنات نقل الرمال والحصا بجماعة القليعة والمكتب المحلي لسائقي وأرباب الشاحنات المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يعلنان ما يلي : 1. استنكارهما لما ورد في البيان رقم 02 الصادر عن جمعية نور المستقبل، ويعتبران ذلك مجرد ادعاءات لا أساس لها من الصحة. 2. يدينان استهداف الجمعية المهنية والمكتب النقابي الشرعيين وكذا باشا القليعة وقائد الدرك الملكي من خلال تلك البيانات قصد الضغط عليهم وابتزازهم. 3. يعتبران الوقفة الاحتجاجية المراد تنظيمها أمام باشوية القليعة غير ذات موضوع لأن الهدف منها هو الابتزاز واستعراض العضلات. عن جمعية أرباب شاحنات الحصى والرمل عن المكتب المحلي : بالقليعة