مبادرة مدنية بجماعة فركلة لمواجهة “اليشمانيا ” بالرشيدية

آخر تحديث : الخميس 2 فبراير 2017 - 9:22 صباحًا
2017 02 02
2017 02 02

مع التطور و التزايد المهول في أعداد ضحايا ” اليشمانيا ” بالجنوب الشرقي، والذي تحول على ما يبدو الى حالة وبائية رغم محاولات السلطات والمصالح الإقليمية للصحة التقليل من حجم انتشاره، صنعت من جديد المبادرة المدنية بواحة ازيلف التي تنتمي ترابيا الى جماعة أفركلا أمازدار الحدث في المواطنة والالتزام المجتمعي.

في التفاصيل، نظمت مجموعة من الفعاليات المدنية النسائية و الجمعوية المحلية حملة شاملة و غير مسبوقة، للحد من انتشار النفايات التي تؤدي لتوفير البيئة الحاضنة لمسببات ” لليشمانيا “. الطابع التطوعي لهكذا مبادرات تثير من جديد ملف الإنعاش الوطني بجماعات فركلة، الذي أصبح حسب المتتبعين سجلا حصريا لأسماء بعينها، فيما المصلحة العامة للساكنة تبقى الضحية لأداء ميزانيات عن أعمال لم تنجز لمصلحة الساكنة، من قبيل هذه المبادرة التي تدخل في نطاق المسؤولية الحصرية للجماعات، إن أرادنا عدم الخوض في حق أكبر و أساسي،هو حق المواطن في الصحة .

المزيد مع صور حصرية للمبادرة.