متقاعد يتفاجأ بحذف اسمه من لائحة المستفيدين من قرعة الحج ” فيديو “

آخر تحديث : الثلاثاء 25 أبريل 2017 - 4:44 مساءً
2017 04 25
2017 04 25
المراسل

في حرقة ممزوجة بالألم تغلفها تجاعيد وجه بائس لمواطن صويري يروي بمرارة شديدة كيف تحول حلم انتظره سنوات بأداء مناسك الحج إلى معاناة طويلة بين دواليب الإدارات والمحاكم، ليجهض الحلم قبل أن يستفيق السيد أحمد بوجماد وعائلته من فرحة تحولت إلى أتراح. تعود تفاصيل الواقعة إلى كون المشتكي كان يعمل كعون بمقر المجلس الجماعي بالصويرة قبل أن يحال على التقاعد سنة 2011 بعد مشوار عملي لا يشوبه شائبة وبكل تفان و إحترام، ليتم انتقاؤه بعدها بثلاث سنوات ضمن المشاركين في قرعة أداء مناسك الحج والتي أجريت زوال يوم الأربعاء 2 يوليوز سنة 2014 بمقر دار الشباب المدينة، فما كان عليه سوى التوجه لرئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي و أعوان المجلس الجماعي بالصويرة لمطالبته بمنحة الحج، على اعتباره منخرطا بالجمعية المذكورة ومن حقه الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجمعية وفقا للقانون الأساسي، غير أنه تفاجأ برفض رئيس الجمعية طلبه بدعوى أنه متقاعد . هنا يتابع السيد بوجماد تبدأ حكايته الأليمة مع مشوار طويل من المعاناة بين شكايات تقدم بها إلى كل من رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان المجلس الجماعي بالصويرة، وإلى رئيس المجلس الجماعي بالصويرة ثم إلى باشا المدينة و إلى عامل اقليم  الصويرة بدون أن يحصل على رد أو جواب. ليلجأ بعدها إلى رفع شكاية إلى مؤسسة الوسيط بمدينة الرباط والتي احيلة أي الشكاية بعد أيام بضرورة على وزارة الداخلية. و في أخر محطات أحمد بوجماد في مشوار معاناته والتي ساهمت في تأزم وضعه الصحي والنفسي، رفعه لدعوى قضائية بالمحكمة الإدارية بمدينة مراكش ضد الجمعية المذكورة متهما إياها بحرماته من حقه في تأدية مناسك الحج حسب قوله بدون سند قانوني إلا لكونه تقاعد عن العمل. و في ختام الحوار مع السيد بوجماد وبعد نظرة طويلة أعقبتها دمعة حكرة، وجه نداء إلى جميع الجهات المختصة والجمعيات الحقوقية لمؤازته وإنصافه بعدما جارت عليه ما جارت أيادي الظلم. ونحن بدورنا نتمنى صادقين أن تنتهي معاناة السيد أحمد بوجماد، ليستفيد من منحة الحج ويحقق حلمه المعلق بتأشيرة من رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان المجلس الجماعي بالصويرة، كإلتفاتة لنهاية خدمته بالوظيفة العمومية بدل هذه النهاية المؤلمة والتي جعلت منه إنسانا بائسا يائسا. فهو لم يطلب رحلة سياحية إلى ماليزيا أو عشاء فاخرا بجزر الكاريبي أو على شموع باريس , كل ما طلبه حق خوله له القانون كما تنص على ذلك المادة الأولى من النظام الداخلي في منحة الحج الصفحة 16 والمادة الخامسة من الباب الثاني المتعلق بالعضوية الصفحة 3 من القانون الأساسي.  لقد أن الأوان أكثر مما مضى بفتح مكتب للمظالم لاستقبال والبث في تظلمات ساكنة الصويرة بالموازاة مع مصلحة الجالية المقيمة بالخارج والتي تم إحداثها مؤخرا بذات العمالة.

المصدر - احداث اسيف