متهم يصيب ضابط ومفتش شرطة اثناء توقيفه بالدارالبيضاء

آخر تحديث : السبت 21 مارس 2015 - 1:32 صباحًا
2015 03 21
2015 03 21

موسى محراز أحالت مصالح الشرطة القضائية لمفوضية الشرطة عين الشق الدائرة 18 على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، صباح أمس الجمعة 20 مارس، أحد المتهمين مسجل خطر، وذلك بعد متابعته بتهم تتعلق بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والتهديد بارتكاب جناية، واستعمال العنف في حق رجال الشرطة أثناء مزاولتهم لمهامه وحيازة الأسلحة من شأنها تشكل خطر على السلامة المواطنين. اما ايقاف واعتقال المشتبه به من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنه بموجب مذكرة بحث وطنية بتهم بتهمة النصب والاحتيال وإصدار الشيكات بدون رصيد والاتجار في المخدرات، فقد جاء على اثر شكاية في موضوع الضرب والجرح بواسطة السلاح الابيض، تقدمت بها احدى العائلات ضد المتهم، من خلالها افادت المشتكية ان سبب الخلاف بينها وبين المشتكى به راجع بالاساس الى خلاف بسيط حول فاتورة استهلاك الماء والكهرباء، قبل ان يتطور الوضع ويخرج عن السيطرة ويتحول الى اعتداء جسدي بتسديد عدة طعنات لجاره، كانت سببا في احالته في وضعية صعبة على وجه السرعة نحو المشفى حيث وضع تحت العناية المركزة. خطورة الافعال المرتكبة، دفعت بفرقة امنية الى الانتقال على وجه السرعة نحو مسرح الحادث عبارة عن شقة، وصول الدورية الى عين المكان، وفي محاولة منها لايقاف المتهم، تفاجات أي ـ الفرقة الامنية ـ تتفاجأ بالمتهم يتحصن داخل شقته شاهرا سلاحه الأبيض وقنينة غاز مهددا الجميع بإضرام النار ونسف المنزل عند كل محاولة من أي طرف الاقتراب منه من اجل ايقافه، ومن اجل ثتنيه على اقدامه على افعاله تلك، دخل رجال الشرطة المرابطين خلف الباب في حوار مع المتهم، وهي الخطة التي اعتمدتها العناصر الامنية في محاولة منها ربح الوقت في انتظار تعزيزات امنية، والكل على حاله حيث المفاوضات جارية، فجئ عنصرين من رجال الامن بالمتهم يوجه لهما ضربات مسترسلة بواسطة السلاح الابيض، قبل ان يتمكن زميل لهما مع شل حركات المتهم الذي كان حينها في حالة هستيرية، وتمكن من توقيفه واحالته على المصلحة الامنية قصد تحرير محضر في النازلة وتقديمه للعدالة.