مجموعة النيل العربية تصدر ” تغريبة بلا رغبة ” لمجدي حليم

آخر تحديث : الجمعة 23 يناير 2015 - 11:32 مساءً
2015 01 23
2015 01 23

دنيا بريس صدر حديثا عن مجموعة النيل العربية رواية “تغريبة بلا رغبة” الرواية الثانية للكاتب مجدي حليم والتي تعد العمل الثاني في مسيرته الروائية المميزة والتي بدأت برواية “فيكا” . في هذه الرواية يعود بنا الكاتب بعد الغربة في كلاسيكيات الأدب الروسي التي اغتربنا معه في رواية فيكا ويعود ويحلق بنا الكاتب الواعد مجدي حليم في أعماق مصر بريفها وحضرها يعرض مشكلة رهيبة ممكن أن تواجه أي مصري ويغوص في عادات وتقاليد ترسخت في الأذهان حتى اكتسبت قداسة لا يمكن تخطيها بأي حال من الأحوال في ريف مصر ثم ينتقل إلى أحد الأحياء الراقية ليكمل أحداث روايته وتداهمنا ثورة يناير فيدخل ببراعة بأشخاص روايته في قلب الأحداث رواية تغريبة بلا رغبة فكر وفكرة جديدة جدا في الأوساط الروائية المصرية تلقي حجرًا في المياه الراكدة لثوابت مجتمعية. من اجواء الرواية” يبدو للوهلة الأولى أن حدثًا جللاً يطويه هذا الغلاف … من كل قراءاتي لكتب الفقه والتفاسير لم تمر عليّ مثل تلك الحالة على الإطلاق.. هذه الجراحة التي أنت بصددها لا أستطيع أن أفتيك فيها إن كانت شرعية من عدمه، ربما هذا الأمر لا يحتاج فتوى شرعية بل يحتاج فتوى طبية من طبيب مُتخصص في مثل تلك الأمور. هذه الكلمات لا تخرج إلا عن لسان أحد رجال الافتاء وعندما يعجز من يتصدى لأمور الفتوى لكون المشكل المعروض عليه لم يمر بمثله في كل كتب الفقه والتفاسير فهذا يعني أن الرواية تحوي أمرًا لم تتعرض له كتب الفقه والتفاسير فأي أمر هذا ؟؟؟”

unnamed09