محكمة بالسعودية تعتزم قطع يد مغربي من مدينة وارزازات

آخر تحديث : الخميس 29 يناير 2015 - 10:20 صباحًا
2015 01 29
2015 01 29

دنيا بريس/ موسى محراز قضت محكمة سعودية بمؤاخذة مهاجر مغربي من مواليد سنة 1987 بإقليم وارزازات، والحكم عليه بقطع احدى يده وفقا للقانون المعمول به، أي تطبيق الشريعة. وتعود فصول القضية التي اعتقل على اثرها المتهم الذي كان قبل ايقافه يشتغل في مجال الجبص لمدة تزيد عن ثلاث سنوات مضت، حسب المركز المغربي لحقوق الإنسان إلى سنة 2013، من خلالها اعتقل على خلفية ضياع محفظة نقود لشخص من جنسية بنغالية، وكان ذلك أثناه سفر هذا الأخير، حينها شاء القدر ان يعثر عليها الشاب المدان، هذا الاخير لم يكن يدري كيف يتعامل معها، خاصة وأنه يجهل الكتابة والقراءة، بحيث كان من المفروض أن يسلمها لأحد المكاتب المخصصة لذلك كما هو متعارف عليه بالديار السعودية، بالمقابل أ لم يخفيها ولم تكن لدية نية سيئة للاستحواذ عليها، العملية كانت سبب في اعتقاله وإحالته على العدالة بمكة المكرمة التي ادانته بتهمة السرقة الموصوفة والحكم عليه بقطع يده، حيث اعيد الى السجن في انتظار تنفيذ الحكم عليه. من جهة اخرى علم من مصادر مقربة، ان المركز المغربي لحقوق الإنسان التمس من وزير العدل، مصطفى الرميد التدخل بناء على طلب والدة المتهم، لإنقاذ الشاب، خاصة أن المتهم في القضية كان المعيل الرئيسي لعائلته الفقيرة، وازدادت معاناة هذا الأخيرة، ماديا ومعنويا بسبب اعتقال ابنها، وإن قطعة يده، التي هي مصدر رزقه سيشرده يتشرد أسرته.